عاجل

البث المباشر

معاق ينجو من الموت عطشاً في الصحراء

المصدر: العربية.نت
من غرفته في أحد مستشفيات ولاية "نيو ميكسيكو" يروي "ريكي غيلمور - 49 عاماً " الذي فقد الحركة في قدميه قبل عدة أعوام بسبب حادث سيارة، حكايته الغريبة التي لا يعلم سببها، وذلك عندما قام زوجان دعاهما على العشاء في منزله برميه في الصحراء في نهاية ذلك المساء بدون كرسيه المتحرك.



عن ذلك يقول ريكي "بعد أن تناولنا جميعنا العشاء خرجنا للتنزه بالسيارة، وبعد مسيرة طويلة وابتعادنا عن المنزل توقف الزوجان في منطقة مهجورة على طريق ترابي في صحراء "نافاجو" وطلبا مني تسليمهما حافظة نقودي، غير أني رفضت فما كان منهما إلا أن قاما بإنزالي عنوة من السيارة بدون الكرسي المتحرك وتركاني هناك في طقس شديد البرودة بلا طعام أو ماء لمدة ثلاثة أيام ظننت فيها أنني ميت لا محالة، و اضطررت خلالها للزحف على مؤخرتي لأربعة أميال على الطريق الترابي المهجور قبل أن أتلقى المساعدة من عابر سبيل تفاجأ بوضعي وبوجودي هناك، وحملني إلى المستشفى لأكتشف بعد ذلك بأنه وجدني في مكان يبعد عشرة أميال شرق منزلي الموجود في منطقة "نيوكومب".



وقال الأطباء في المستشفى الذي بقي فيه "ريكي" لأسبوع يتلقى العلاج في غرفة العناية المركزة، أنه وصل إلى المستشفى في حالة يرثى لها، وبدرجة حرارة متدنية، وذراعاه تنزفان، وكليتاه مصابتان بقصور شديد في العمل، وعدوى في الدم.



وتقدم "ريكي" ببلاغ إلى الشرطة المحلية التي تبحث عن الزوجين لاستجوابهما والتحقيق في دوافعهما.

إعلانات