اختبار الموت والنوم في تابوت علاج نفسي في الصين

عيادة للعلاج النفسي ابتكرت طريقة جديدة وغريبة لتخطي المشاكل اليومية

نشر في: آخر تحديث:
يعتبر غالبية الناس مجرّد الاقتراب من تابوت أمرا مرعبا وغير مرغوب به، إلا أن عيادة للعلاج النفسي في الصين ابتكرت طريقة جديدة وغريبة للعلاج تقضي بأن يمثّل الشخص مشهدَ الموت والدفن كي يتخطّى مشكلاته اليومية "التافهة" أو التي سيكتشف أنها "تافهة" بعد أن يعرف يقيناً بأن الموت هو النهاية المحتومة وأن لا شيء يستأهل الغضب أو التوتر أو الانتحار حتّى، فالموت ليس تجربة ممتعة!



واختبر هذه التجربة حتى اليوم، بحسب ما نقلت صحيفة "الجمهورية" اللبنانية، أكثر من ألف مريض واستفادوا منها. وتعتمد على دخول المريض إلى التابوت بعد أن يكتب وصيّته وكلماته الأخيرة، حيث يمكث لخمس دقائق يسمع خلالها بكاء طفلٍ صغير، ليأتي بعدها المعالج ويكشف التابوت، ما يعطي المشارك في التجربة نظرة جديدة إلى الحياة وكأنه وُلدَ مرة ثانية.