كابول تقر بممارسة التعذيب في سجونها

السجناء الذين شملهم الاستطلاع اشتكوا من سوء معاملة

نشر في: آخر تحديث:

أقرت لجنة تحقيق معينة من قبل الرئيس الأفغاني، حامد كرزاي، أن اللجوء إلى التعذيب ممارسة شائعة في سجون أفغانستان، كما سبق أن أكد تقرير صادر عن الأمم المتحدة في يناير/كانون الثاني، وفق ما أعلنت الرئاسة الأفغانية في بيان أمس الأحد، حسبما نقلت جريدة "الحياة" اللندنية.

وأوضح البيان أنه "بحسب تقرير لجنة التحقيق، نصف السجناء الذين شملهم الاستطلاع اشتكوا من سوء معاملة، وتحرش وتعذيب أثناء اعتقالهم"، واصفاً حصول السجناء على حقهم بلقاء محاميهم بأنه "إشكالية". ولم يلحظ بيان الرئاسة الأفغانية أي خلاصة أو توصية أو التزام.

وكان تقرير خطير للأمم المتحدة صدر في هذا الموضوع - بعد استطلاع رأي 326 سجيناً من أصل 635 في سائر أنحاء البلاد، وقد أكدوا أنهم تعرضوا لانتهاكات - دفع بالرئيس كرزاي في يناير إلى إقامة لجنة التحقيق هذه.

وبلغت النسبة 76% من الحالات لدى القاصرين الـ105 المستطلع آراؤهم، بينهم 80 أكدوا تعرضهم للتعذيب بحسب هذا التقرير الدولي.

وتم توصيف 14 أسلوب تعذيب، بينها الضرب بالأسلاك الحديد والعنف على الأعضاء التناسلية والتهديدات بالقتل أو الاغتصاب والصدمات الكهربائية أو إبقاء المعتقلين في حالات من التوتر الشديد.

يذكر أن 81 سجينا في قندهار (جنوباً) فقدوا بين سبتمبر/أيلول 2011 وأكتوبر/تشرين الأول 2012 بحسب الأمم المتحدة.