الخيل وامرؤ القيس - الحلقة الخامسة

نشر في: آخر تحديث:

في الجزء الثاني "تكرّ فيه الخيل وتفرّ كجلمود صخرٍ حطّه السيل من عل". هذا البيت في وصف الحصان أثبت فيه الشاعر قانون الجاذبية قبل أن يفكّر فيه أحد. الحلقة تلاحق المهى وأسراب النعام، لتعثر على بيضها الذي شبّهه امرؤ القيس بخدّ حبيبته. ويذكر الشاعر في معلّقته "ملح ضارج" الذي تعثر عليه الحلقة على تخوم القصيم مثلما ذُكر في القصيدة.