عاجل

البث المباشر

إسرائيل تحتل أهم خزان مياه جوفي في الشرق الأوسط

المصدر: دبي - قناة العربية

خزان من المياه المختبئة تحت الأرض وفوقها، تلك التي ترزح تحتها أراض لبنانية وسورية وفلسطينية احتلتها إسرائيل وتنعم بذهبها الأبيض.

مبدأ الاحتلال لا يعني الموقع الاستراتيجي للأرض فحسب.. الماء أيضاً أهم رافد للبقاء والاستمرار بطبيعة الحال.

هذه هي أهم المواقع والموارد المائية التي يتحكم بصنبورها الاحتلال الإسرائيلي:

بحيرة طبريا أخفض نقطة على سطح الأرض في العالم للمياه العذبة، إذ تتمركز على عمق 213 متراً عن سطح البحر... المياه تتجمع من نهر الليطاني والوزاني وثلوج جبل الشيخ... تقع البحيرة بين الجليل والجولان، وتعد من المصادر الرئيسية لاحتياطي المياه. الحكومة الإسرائيلية تعتمد عليها في توفير ما يصل إلى ربع حاجة المواطنين من المياه الصالحة للشرب. إلا أنها بالتأكيد تتعرض إلى الجفاف التدريجي كونها بحيرة مغلقة، مع ارتفاع درجات الحرارة.

الرافد الآخر الذي تتحكم به إسرائيل هي مزارع شبعا.. اسم على مسمى.. مشبعة بالمياه والينابيع.. هي أراضٍ لبنانية استولت عليها إسرائيل، لدواع مائية بالطبع.

في شبعا نبعان كبيران يغذيانها: نبع المغارة ونبع الجوز.. وبذلك تقع شبعا فعلياً على خط المياه الجوفية لجبل الشيخ حيث يوجد ثاني أكبر خزان مائي في شرق حوض المتوسط، بعد خزان صنين الأرز، ومنه تتفجر ينابيع بانياس واللدان والوزاني التي تشكل المصدر الرئيسي لمياه نهر الأردن.

أما نهر الأردن فقصة أخرى.. هو يبدأ من بحيرة طبريا لكنه ينتهي ويصب في البحر الميت.. إلا أنه آخذ بالنضوب والجفاف التام، وهذا سيؤثر على منسوب كلا البحرين المغلقين أحدها مالح وآخر عذب.

إعلانات