عاجل

البث المباشر

#العربية_معرفة.. حروب المستقبل إلكترونية

المصدر: العربية.نت

قاتل البشر بعضه بعضا بكل أصنافِ الحروبِ وأطياف السلاح، من السيوف إلى غاراتِ تشنُها طائراتٌ بلا طيار. إلا أن التطور غير قواعد اللعبة وقلبَ المعادلات، والمجالُ السيبراني ليس استثناء.

وتصنف الهجمات الإلكترونية ضمن أبرزِ المخاطرِ التي تحْدق بالمجتمعات إلى جانب الكوارث الطبيعية.

ولا تقتصر الحروبُ السيبرانية على استهداف مؤسسات الدولة لعرقلتها.

وتعمل المصارفُ وأنظمةُ البنية التحتيةِ وشبكاتُ الطاقة والزراعة والاتصالات على برمجيات عرضة للاستهداف
حاليا، نسبةُ المنظماتِ العالمية بدفاعاتٍ معززة ضدَ التهديدِ السيبراني لا تتجاوز 40%.

%95 من الاختراقاتِ الإلكترونية تستهدفُ القطاعات الثلاثة - الحكومية والتجارية والتقنية، لذلك هناك أكثرُ من ثلاثينَ دولةً حاليا تُدخلُ الحربَ السيبرانية في تنظيمِها العسكري حسب الـCIA.

وسيُنفَقُ تريليون دولار على المجال بين 2017 و2021.

ويعتقد أن الدول االرائدة في هذا المجال هي الولايات المتحدة وروسيا والصين وإسرائيل وبريطانيا وكوريا الشمالية.

وتعمل وحَدَاتُ هذه الدول ضمن نطاقٍ استخباراتي وتجسسي لدعمِ وحداتٍ عسكرية. تخلُقُ الإرباكَ وتعترضُ المخططات،
أبرزُ دليلٍ على أهميةِ التسلحِ الإلكتروني.

وشدد جنرالات التحالفِ الدولي ضد داعش على أنه رغم التفوقِ العسكري ضدَ التنظيم لم تُقلبْ موازينُ المعركة ضدَ المتطرفين حتى تمّت هزيمتُهُم في ساحةِ الإنترنت واستهدفت وسائل تجنيدِهِم ودعمِهِم.

كلمات دالّة

#العربية_معرفة

إعلانات

الأكثر قراءة