عاجل

البث المباشر

#العربية_معرفة.. كل ما تريد معرفته عن الإنترنت

المصدر: العربية.نت

الإنترنت منذ بداياته حتى الآن وما بعد – موضوع تناولته #العربية_معرفة لتبرز تاريخ الشبكة العملاقة ودورها في حياتنا اليوم ومستقبلا.

حاجة أمن قومي

زمننا جعل من الإنترنت آلية تحرك حياتنا. التواصل والتسلية والتبضع بعض ما نفعله بالإنترنت، لكن قبل أربعة عقود ولد الإنترنت من حاجة أمن قومي في ذروة الحرب الباردة. وكانا القطبين السوفيتي والأميركي بحاجة إلى نظام اتصالات يصمد في حال هجوم نووي. وأطلقت موسكو القمر الصناعي الأشهر "سبوتنيك" فيما ردت واشنطن بالإنترنت.

تطور الإنترنت إلى الساحة الميدانية لكن لم يقلل ذلك من قيمته للأمن العام إذ بدأت عشرات الدول بإنشاء جيوش إلكترونية لمواكبة مخاطر المستقبل. الولايات المتحدة تعتبر المثال الأكبر 3 مؤسسة أضخم برنامجِ تجسس ومراقبة وجمع معلومات على الإنترنت في العالم.

قلب الموازين

تغيرت حياتنا مع الإنترنت لكن ليس بقدر ما تغير الاقتصاد. ومن أكثر الأمور التي نمت وتطورت بفضل الإنترنت، تداول الأسهم والعملات، فمن عملية طويلة وغير دقيقة إلى عملية لن تستغرق أكثر من ثوان معدودة.

الإنترنت أيضا يقوم بقيادة الثورة الصناعية الرابعة التي تتطلب بنية تقنية ورقمية متطورة يقتصر دور الإنسان فيها على المراقبة والتدقيق. لكن الوجه الآخر لهذه المنجزات هو التحديات التي لا يمكن إنكارها، ومنها انتشار البطالة على نطاق واسع لاسيما مع اقترابنا من تحقيق إنترنت الأشياء التي ستخلق للأجهزة علاقة ببعضها البعض.

هذا غير أن الإنترنت وضع أكبر شركات العالم أمام خيارين: التطور لمواكبة التقنية أو الزوال ومن تطور تحول إلى عملاق يصعب صده، أمازون مثلا كانت وجهة نصف الأموال التي أنفقت على الإنترنت في 2017.

الإنترنت أيضا خلق اقتصادا جديدا محيطا بالتطبيقات يقارب حجمه اليوم تريليونين ونصف التريليون دولار ومن المتوقع أن يصل إلى ستة تريليونات دولار في العام 2021.

سلاح ذو حدين

لا يمكن لأي حد رفض الإنترنت في عالمنا. إذ أتاح لنا تقصير المسافات وإسقاط الحدود. حياتنا كما نعرفها اليوم كانت من تنبؤات الباحث الكندي في علم الاتصال مارشال ماكلوهان الذي كان أول من استخدم مصطلح "القرية العالمية"، موضحا في نظريته أن مبدأ مثل الإنترنت سيشجع على التفاعل بين مستخدميه.

لكن ما لم يتنبؤه ماكلوهان هو أن انكماش العالم سيقرب من نحبهم وأيضا من يريدون إلحاق الأذية بنا. النت المظلم يقبع في أعماق الشبكة العملاقة ويتيح تصفح الإنترنت بطريقة يصعب تعقبها. هذه الزاوية من الشبكة تحظى بشعبية بين نشطاء حقوق الخصوصية.

لكن طبيعة الإنترنت المظلم أيضا خلقت بيئة خصبة لأسواق المحظورات – مخدرات وأسلحة وجوازات سفر مزورة وتفاصيل حسابات مصرفية - كلها توجد وبوفرة في الإنترنت المظلم ويدفع لها بعملات يصعب تعقبها.

الإدمان أيضا أحد الجوانب السلبية للإنترنت. الإدمان على الشبكة أصبح أزمة تسارع دول للحد من تداعياتها. وتسعى حملة حكومية بريطانية لوقف استخدام مواقع التواصل لشهر وتسليط الضوء على هذه الآفة الاجتماعيةِ المتعاظمة ولتعزيز العلاقاتِ مع الآخرين وإعادة التوازن في الحياة والصحةِ العامة.

من ناحية أخرى بادرت دول لحماية مواطنيها من الجرائم الإلكترونية. وانضمت مصر إلى الحماية السيبرانية مؤخرا مع قانون جديد لمكافحة الجرائم الإلكترونية والمعلوماتية. يفرض القانون المصري أحكام بالسجن والغرامات على جرائم معلوماتية تشمل الاختراقات والاحتيال وغيرها من الجرائم.

الجرائم الالكترونية أيضا تحولت إلى مادة للأعمال الدرامية تجذب جمهورا واسعا وتبرز أخطار الإنترنت مسلطة الضوء على تدهور العلاقات الاجتماعية والتهديدات الجديدة لحياتنا.

"ترندنغ".. عرش التواصل الاجتماعي

رغم ملايين المواد التي تنشر على مواقع التواصل الاجتماعي يوميا، فإن نسبة ضئيلة جدا منها تتداول بكثرة وتصبح "ترندنغ".

تركيبة المواد المتداولة غير معروفة، فربما مقطع فيديو بين أخوين أو جدال حول لون فستان أو حتى اسم، لكن هناك قوائم مشتركة بينها تجذبنا.

الخطة البديلة

وتحتاج شبكة ضخمة بهذا الحجم إلى حماية مشددة على مدار الساعة. قبل سنوات كانت الصورة النمطية لقراصنة الإنترنت لا تتجاوز وصف الإجرام. لكن اليوم القراصنة خط الدفاع الأول ونظام مناعة الإنترنت، وكاشفو ثغرات التكنولوجيا التي نعتمد عليها في حياتنا اليومية.

لكن حتى القراصنة لن يتمكنوا من حمايتنا من خطر لا نعرف مواجهته. ونقوم بحماية أجهزتنا وحساباتنا بسبب الاتكال المفرط على الإنترنت، لكن أهملنا في حماية حجر الأساس نفسه.

ماذا لو اختفى الإنترنت؟

هل نستطيع العودة إلى أيام عاشها معظمنا قبل انتشار الشبكة، بعد أن تحول الإنترنت إلى أيام نعيشها لحظة بلحظة.

كلمات دالّة

#العربية_معرفة

إعلانات

الأكثر قراءة