هكذا غير أديسون نمط الحياة بابتكار المصباح الكهربائي

نشر في: آخر تحديث:

من أسلاك البلاتين والأسلاك الكربونية وأخرى معدنية، غير المخترع الأميركي توماس أديسون نمط الحياة وأحدث ثورة اسمها المصباح الكهربائي بعد محاولات عدة فشلت جلّها، لكنه في الأخير نجح في تحويل الطاقة الكهربائية إلى ضوء.

ابتكار المصباح الكهربائي كان بمثابة التتويج للجهود البشرية وسعيها لحياة أفضل، فلم يعد العمل حكرا على أوقات النهار، فزادت الإنتاجية، وتغيرت الحياة.

وزادت نجاحات أديسون حتى عُرف بصاحب الألف اختراع.