عاجل

البث المباشر

كيف استعدت روسيا للذئاب المنفردة التي تهدد المونديال؟

المصدر: دبي - العربية.نت

ليس هناك صيد أفضل لخلايا الإرهاب النائمة من الآلاف المنتشرين في الساحات وعشرات الآلاف في الملاعب أثناء مباريات المونديال، ما يجعل مكافحة الإرهاب مهمة صعبة.

وقد استضافت كوريا الجنوبية واليابان أول مونديال بعد هجمات الحادي عشر من سبتمبر.

وقبل وقوع الهجمات ركزت الجهود الأمنية على أعمال الشغب المحتملة من المشجعين المتطرفين المعروفين بالـULTRAS.

وتحول التركيز إلى الإرهاب وشاركت السلطات المحلية والاستخبارات البريطانية والإسرائيلية والـFBI في التدابير الأمنية.

بينما فرضت مقاتلات حظرا جويا فوق الملاعب وفي محيطها، نصبت منظومات صاروخية لاعتراض أي طائرة مشبوهة كما نشر قناصون على أسوار الملاعب.

تدابير مونديال 2002 كانت مقدمة للأمن في المونديالات القادمة.

وفي جنوب إفريقيا 2010 سجل تعاون بين استخبارات جميع دول المنتخبات المشاركة.

أما مونديال البرازيل 2014 فاتخذت الاحتياطات ضد الذئاب المنفردة والهجمات البيولوجية والكيماوية والتفجيرات بمشاركة نحو 170 ألف عنصر أمن.

وأكد خبراء أن الذئاب المنفردة لاتزال تشكل الخطر الأكبر على مونديال روسيا 2018، خاصة مع الدور الروسي في الصراع السوري.

الخشية الأكبر هي من ذئاب روسية عائدة مسلحة بعقيدة داعش وخبرته القتالية.

إعلانات