عاجل

البث المباشر

لن تتخيل هذه الخسائر لدول نظمت كأس العالم!

المصدر: دبي - العربية.نت

مبالغ طائلة تدفعها الدول التي تفوز باستضافة مباريات كأس العالم لكرة القدم وذلك لإنشاء ملاعب مخصصة لهذه المباريات لتتطابق مع متطلبات الاتحاد الدولي لكرة القدم المعروف بالـ FIFA

لكن غالبا ما تنتهي بطولات كأس العالم، تاركة وراءها دولاً أنفقت مليارات الدولارات على ملاعب، قد لا تكون هناك أي حاجة ماسة لها، لكبر حجمها وضخامتها.

لذا بعضها قد لا يستخدم بعد دورة كأس العالم.

هذا ولا ننسى الأموال الهائلة التي تدفعها هذه الدول لصيانة هذه الملاعب التي يطلق عليها اسم "الفيلة البيضاء" أو the White Elephants

فعلى سبيل المثال يخسر ملعب Greenpoint في جنوب إفريقيا والذي بلغت تكلفة بنائه 600 مليون دولار بناء على طلب FIFA لاستضافة كأس العالم 2010، نحو عشرة ملايين دولار سنوياً، ما دفع بعض السكان المطالبة بهدمه لتوفير هذه الأموال.

إلا أن تجربة جنوب إفريقيا لم تكن درسا للبرازيل.

حب البرازيل لهذه الرياضة جعل كأس العالم لكرة القدم عام 2014 لا ينسى لكل سائح زارها، ولكن ثمن هذه التجربة كان باهظا للبرازيل، حيث أنفقت الأخيرة ثلاثة مليارات و600 مليون دولار لإنشاء وترميم 12 ملعبا لكأس العالم، لم تتمكن الحكومة حتى اليوم - أي بعد أربع سنوات- من تسديد فاتورة هذه الدورة والتي تعتبر الأغلى في التاريخ.

وعلى ما يبدو فإن تجربة كل من جنوب إفريقيا والبرازيل لم تكن درسا لروسيا. فمثلا ملعب Krestovsky في مدينة سانت بطرسبرغ بدأت أعمال بنائه عام 2007، تأخر المشروع الذي صممه مهندس ياباني على شكل سفينة فضاء لغاية عام 2017 لإضافة "بعض التغييرات التجميلية" مما زاد التكلفة الإنشائية ما يقارب 548٪ لتبلغ تكلفة الإنشاء النهائية للملعب 1.1 مليار دولار، حيث إنه يعتبر واحدا من أغلى الملاعب التي بنيت على الإطلاق.

إعلانات