عاجل

البث المباشر

يوم أسقط لاعب أمة

المصدر: دبي - قناة العربية

للعرب والمونديال علاقة متقلبة.. انتصار فانكسار فانحسار.. من مونديال المكسيك عام سبعين إلى العرس الروسي بعد أسبوعين.. حين تقلب منتخبات عربية صفحات مشاركاتها في المسابقة العالمية، تطالع #الجزائر على سبيل المثال غصة العام اثنين وثمانين، يعكر صفو #رابح_ماجر ظل رومينغه وبرايتنر، والسيناريو الأسوأ.

قصة #العرب_في_المونديال.. عاصفة كالتاريخ، فتوحات وانكسارات وانكفاءات.

في المكسيك عام 1970 قص #المغرب شريط أولى المشاركات العربية.

عام 1986 وفي المكسيك أيضا، قفز أسود الأطلس كأول منتخب عربي وإفريقي إلى الدور الثاني من كأس العالم.

الفريق الجزائري سطر في إسبانيا عام اثنين وثمانين، ملحمة كروية بإسقاطه البعبع الألماني الغربي المدجج آنذاك بنجوم من عيار رومينيغه وبرايتنر.

وكأن المؤامرة أو شبهتها قدر يلتصق بالعرب. دارت الكرة دورتها ولعبت الجزائر مباراتها الأخيرة، وعينها على فوز ألماني على النمسا بهدفين صريحين لتتأهل إلى الدور الثاني.. تقدمت ألمانيا بهدف ولم يأت هدف الانعتاق في مباراة وصفت بمباراة العار في خيخون.. سرق التأهل من الجزائر، وتبدلت قوانين اللعب في الدور الأول.

أما #الكويت فلعبت ضد فرنسا في دور المجموعة في مونديال 82.

وسجلت فرنسا هدفها الرابع أثناء توقف الكويت عن اللعب معتقدين بأن الحكم أطلق صافرته.

وفي إحدى أشهر لحظات المونديال، اقتحم رئيس الاتحاد الكويتي الملعب غاضبا مهددا بسحب المنتخب من المباراة.

احتجاج نجح في إلغاء الهدف الفرنسي، لكنه لم يبدل النتيجة وخسرت الكويت بـ أربعة أهداف لواحد.

إعلانات

الأكثر قراءة