عاجل

البث المباشر

هل تشعر بخوف من خسارة كل ما تملك؟ هذا هو السبب

المصدر: دبي - ليان عودة

" Peniaphobia" هو نوع من أنواع الفوبيا أو الرهاب.. يبدو الاسم معقدا ولكنه لا يحتاج للتعريف، فهو فوبيا الفقر، بحسب الترجمة من اللاتينية.

عندما طُلب من علماء النفس توضيحه، قالوا إن الأغنياء هم الذين يرهبون الفقر، فمعظم مرضاهم من الطبقة العليا والمتوسطة، وهم حققوا نجاحا ماليا خلال حياتهم.

وبمجرد الحديث عن المال، أو حتى مشاهدة فيلم تتمحور أحداثه حول هذا الموضوع، تصيب الذين يعانون من هذه الفوبيا نوبة هلع...وكلما زادوا نجاحا، ازدادت حالتهم سوءا.

الأشخاص الذين يعانون من فوبيا الفقر عادة ما يكون ماضيهم مليء بالصعوبات المالية، لاسيما خلال طفولتهم...ولا تضربهم هذه الفوبيا إلا عند امتلاء جيوبهم بالمال.

قد تظهر الفوبيا بطريقة أخرى، وهي المساءلة المتواصلة والتشكيك بالنفس من ناحية كفاءة العمل حتى لو كان الأداء جيدا، وهؤلاء يشترون احتياجاتهم بكميات كبيرة خوفا من انتهائها.

أما بعضهم الآخر، فهم يحافظون على أموالهم بشكل كبير ويتجنبون إنفاقها...دائما قلقون حيال حالتهم المالية وليسوا مستعدين للإنفاق حتى على الأغراض التي يستطيعون تحمل تكلفتها بسهولة.

كباقي أنواع الفوبيا، تحمل الفوبيا من الفقر أعراضا فسيولوجية، مثل ضيق التنفس وعدم انتظام ضربات القلب والغثيان.

ذكر الكاتب الشهير Napoleon Hill في كتاب له حول التمويل الشخصي عام سبعة وثلاثين، 6 مخاوف تقف أمام نجاح الإنسان، ووضع فوبيا الفقر على رأس القائمة، قائلا، إنها من بين أكثر أنواع الفوبيا تدميرا للنجاح، وإن جميعنا يعاني منها خلال فترة ما في حياتنا.

يخالف المليونير الإيرلندي الأميركي Sean Conlon الرأي، فعملاق العقار الذي بنى نفسه بنفسه، قال إن خوفه من الفقر هو سبب نجاحه، معترفا أنه لا يزال يخاف من الفقر.

يذكر أن Conlon الذي انتقل إلى الولايات المتحدة بـ500 دولار في جيبته فقط وهو في 18 من عمره، باع شركته العقارية التي كانت تحقق إيرادات سنوية بمليار دولار قبل عدة أعوام، ولكن دون أن يذكر قيمة الصفقة.

إعلانات

الأكثر قراءة