عاجل

البث المباشر

أبها السعودية.. عروس الجنوب وجنة المصائف العربية

المصدر: دبي - قناة العربية

في عسير السعودية بحر من السحاب يحتضن قمم جبالها من منطقة السودة أعلى مرتفعات السعودية مرورا بجبال الحبلة وجبل حرفة الأشم. وتهطل الأمطار طوال فترات العام لتتحول معه البلاد والشعاب وقلوب الساكنين للون الأخضر الأخاذ الساحر. ومع توقف المطر يبدأ فوحان نباتات عسير العطرية.. الريحان والحبق والشيح والعرعر.

المهراس تدق فيه القهوة والهيل بيد الضيف، وتحمس على النار الهادئة وتقدم له باليد اليمنى في لوحة كرم لم تتغير مع تقادم السنين.

الجنوبيون احتفظوا بتاريخهم العريق ليقدموه لسياح الخليج والعالم العربي من خلال إنشائهم متاحف أثرية وتجديد قصورهم التي تركت السنون بصماتها على جدرانها.

ومنذ القدم كانت عسير وجهة سياحية تستقطب الملايين في فترات الصيف، وتتحول معها الشوارع للوحات فنية ومظلات تقيهم هطول مطر أغسطس.

وحرصت عسير على أن تكون ملتقى فنيا وثقافيا يجمع المبدعين تحت سقف مدينة المفتاحة التي أسسها أمير عسير السابق وفارسها خالد الفيصل قبل ثلاثة عقود.

وفي درجات الحرارة العشرينية في الصيف تلتقي ألوان وفرشات الرسامين في شارع واحد كتقليد سنوي لأبناء المنطقة.

عسير خطفت أنظار السياح العام المنصرم باختيار أبها عاصمة للسياحة العربية، واجتمع العرب في عروس الجنوب صيفا ليحتفوا معها بلقب انتظرته أبها منذ عقود.

إعلانات

الأكثر قراءة