عاجل

البث المباشر

كيف تحيا الصحاري؟ وكيف تتكون المياه الجوفية؟

المصدر: دبي - قناة العربية

أينما وجد الماء وجدت الحياة، حتى لو كان في صحراء قاحلة بعيدة ومقفرة، في الماضي كانت التجمعات السكانية تتركز دوماً قرب أي مسطح مائي، وهناك تؤسس المجتمعات وتكبر.

في الصحاري ورغم الرمال التي تفترش مساحات شاسعة من الأرض، وحيث الحرارة المرتفعة نهاراً، نرى أيضاً بعضاً من تلك التجمعات البدوية التي تقيم وتتنقل مع ماشيتها.

فكيف تحيا الصحاري؟

الواحات.. هي سر حياة الصحاري.. تتواجد هناك وتعتمد على المياه الجوفية المجمعة من الجبال والأمطار. وقد تكون واحة واحدة أو عدة واحات وتتفاوت مساحتها بين قطعة زراعية صغيرة موجود قرب الينابيع الصغيرة أو مساحات شاسعة من الأراضي المروية.

إذاً فالمياه الجوفية تكوّن الواحات والواحات هي سر حياة المجتمعات الصحراوية.

فكيف تتكون المياه الجوفية؟ وما هي أصلاً؟

المياه الجوفية عبارة عن ثروة باطنية من المياه النظيفة الصالحة للاستخدام، وتقدر نسبتها بـ97% من إجمالي المياة التي تشكل في الأساس ثلاثة أرباع الكرة الأرضية.

ولهذا فقد تكون المياه الجوفية أجدى نفعاً للبشر من السدود لكنّ استخدامها ظل محدوداً نتيجة عدم فهم كيفية تواجدها وطبيعة حركتها في أعماق الأرض، فانحصر استغلالها في المناطق الصحراوية، حيث لا وجود للمياه السطحية.

ما يسقط من السماء سواء كان مطراً أو برداً أو ثلجاً، هو المصدر الرئيس لتكون المياه الجوفية، حيث تتسرب إلى طبقات الأرض.

حسب نوع التربة الملامسة لها والصخور، فكلما كانت التربة أو الصخور مسامية ومفككة تسرب من خلالها جزء أكبر من المياه، مقارنة مع التربة أو الصخور الصلبة المتماسكة.

إعلانات