مستوطنون يشبعون شرطيين ضرباً ظنا بأنهم فلسطينيون

"المستعربون" لبسوا ثياباً عربية لمحاولة التنكر في مناطق يسكنها عرب

نشر في: آخر تحديث:
يومياً يتعرض الفلسطينيون لاعتداءات على يد المستوطنين والمستعربين، ونظراً لشكاوى أهالي القرى شرق مدينة يطا جنوب الضفة الغربية أرادت الشرطة الإسرائيلية أن تتأكد بنفسها فتخفى أفرادها على هيئة مستعربين وذهبوا بزي مدني إلى تلك المناطق فاعتقد المستوطنون أن المستعربين فلسطينيين فأبرحوهم ضربا.

وبث التلفزيون الإسرائيلي تصويرا نادرا ظهر فيه كيف انهال المستوطنون بالضرب المبرح على المستعربين وأصابوهم إصابات خطيرة ولم تشفع لهم صرخاتهم والإفصاح عن هوياتهم بأنهم جنود وشرطة ولولا تدخل الجيش لعانوا كثيرا من الضرب".

ووصفت إصابات المستعربين بالبليغة حيث أظهر التقرير صورا لعملية الاعتداء من قبل مجموعة مستوطنين ملثمين على المستعربين معتقدين أنهم فلسطينيون، وبعد كشف هويات المستعربين يبدأ المستعربون بمطاردة المستوطنين ويلقون القبض عليهم.

فيما طالب محامي المستوطنين بالإفراج عنهم فورا متهمين المستعربين بنصب فخ للمستوطنين واستفزازهم، يشار إلى أن مكان وقوع الاعتداء على المستعربين، يتعرض فيه الفلسطينيون يوميا لاعتداءات على يد المستوطنين.