عاجل

البث المباشر

مخرّب لوحة امرأة جالسة على مقعد أحمر يستسلم للشرطة

المصدر: شيكاغو - فرانس برس
سلّم رجل، قام بتخريب عمل فني للفنان العالمي بابلو بيكاسو في صالة عرض فني في تكساس (جنوب الولايات المتحدة)، نفسه إلى السلطات بعد أشهر من فراره إلى المكسيك، على ما أفادت محاميته، اميلي ديتوتو.

وقالت المحامية "إنه في السجن راهنا"، مشددة على أنه سينقل إلى هيوستن في الأيام المقبلة، حيث ستوجه إليه تهمة التخريب.

وأقر أورييل لانديروس (22 عاما) بأنه هاجم برذاذ طلاء لوحة للفنان الكبير راسماً فوقها مشهد مصارعة ثيران مع كلمة "غزوات"، في إشارة إلى الاستعمار الإسباني، كما أظهرت أشرطة فيديو بثت عبر يوتيوب بعيد الحادث الذي وقع في 13 يونيو/حزيران الماضي.

ويظهر أحد الأشرطة، الذي صوره أحد زوار غاليري "مينيل كوليكشن" في هيوستن في ولاية تكساس، الرجل، الذي يرتدي بزة قاتمة اللون، يتقدم باتجاه أحد أعمال الفنان من المرحلة التكعيبية، والمسمى "امرأة جالسة على مقعد أحمر" ويدون عليه سريعاً شيئاً بواسطة رذاذ طلاء قبل أن يلوذ بالفرار. ويحدد شريط الفيديو هوية المهاجم بالاسم.

ويظهر لانديروس في شريط آخر عاري الصدر، ويقف في الظل قائلاً إنه لا ينوي "تخريب اللوحة، بل تمرير رسالة فنية وسياسية".

وقال "أنا فعلا آسف، إن تسببت بإهانة أي شخص لم يفهم رسالتي. قمت بذلك لألفت انتباه العالم إلى أننا أصبحنا مجرد مجتمع فاسد يتسبب بحروب وجرائم قتل واغتصاب".

ورُممت لوحة بيكاسو، التي يقدر سعرها بملايين الدولارات، إلى سابق عهدها.

إعلانات