ملكة السويد تلاحق صحفاً نشرت صوراً تسخر منها

أمين مظالم الصحافة رفض الشكوى وهو الهيئة التي ينبغي اللجوء إليها في البداية

نشر في: آخر تحديث:

تقدمت سيليفيا ملكة السويد بشكوى في حق 4 صحف نشرت في أكتوبر/تشرين الأول صورا مركبة ساخرة تظهر فيها وهي تحاول محو صليب معقوف على الأرض حسب ما قال القصر الملكي.

وقالت الناطقة باسم القصر انيكا سونينبرغ لوكالة فرانس برس "نؤكد أن الملكة رفعت شكوى لدى لجنة رأي الصحافة" وهي هيئة تبت في مرحلة الاستئناف بالنزاعات مع وسائل الإعلام.

وأضافت "لن نقوم بأي تعليقات أخرى بانتظار صدور رأي اللجنة, ونجهل موعد صدور الحكم".

وتفيد الصحافة أن أمين مظالم الصحافة رفض شكوى الملكة وهو الهيئة التي ينبغي اللجوء إليها في البداية.

وفي قصاصات الصور هذه يظهر الملك كارل غوستاف واقفا والى جانبه رجال جالسون يأكلون بيتزا ضخمة على جسد المغنية كاميلا هينمارك العاري التي كانت على ما جاء في كتاب سيرة غير مرخص له، عشيقة الملك في التسعينات.

وتظهر الملكة سيلفيا راكعة ومتسلحة بفرشاة محاولة محو صليب معقوف.

وفي العام 2010 تحدثت الملكة سيلفيا التي تحظى باستحسان كبير في صفوف الشعب للمرة الأولى عن انضمام والدها الألماني الى الحزب النازي كمدني عادي.

وفي اتصال أجرته معه وكالة فرانس برس رفض أمين مظالم الصحافة اولا سيغفاردسون التأكيد أنه رفض شكوى الملكة.

وأوضح، "الشكاوى سرية طوال فترة الإجراءات من أجل حماية مقدم الشكوى".

وقد ألغت السويد المدافعة الكبيرة عن حرية التعبير، جرم القدح بالذات الملكية.