استمع لطالب سعودي يغني قصيدة ألفها بلغة اليابان

المبتعث عبدالرحمن باعظيم درس اليابانية عامين وسيدرس 4 سنوات بكالوريوس بالإدارة

نشر في: آخر تحديث:

كانت السادسة بعد ظهر اليوم السبت باليابان، والتاسعة صباحا في لندن حين تحدثت "العربية.نت" بالهاتف إلى مبتعث سعودي عمره 20 سنة، منها عامان أمضاهما حتى الآن في طوكيو، وأثناءهما تمكن من اللغة اليابانية إلى درجة استطاع معها تأليف قصيدة غنائية كاملة، وغناها بنفسه أيضا.. إنه عبدالرحمن أحمد باعظيم، من حي بترومين في مدينة الدمام.

يتحدث عن اليابان التي يدرس فيها حاليا حوالي 600 مبتعث سعودي، معظمهم في طوكيو وأوساكا البعيدة عنها أقل من 3 ساعات بالقطار، فيذكر أنها لم تكن على باله أبدا، لكن طالبا يابانيا شاركه السكن حين كان يدرس بنيوزيلندا لفترة قصيرة حببه بها "فتوكلت على الله وسافرت إليها لأدرس بالجامعة، مبتدئا بدراسة اللغة التي سأنهي دورتها بعد أسبوع"، وفق تعبيره.

وشرح أن لغة اليابان معقدة أكثر من العربية، وهي 3 أنواع، إحداها الصينية المكونة من 2000 حرف، كما هناك لغتان كل منهما من 32 حرفاً، وهي على شكل رسومات، وبها كتب قصيدته "غريب في اليابان" وألقاها الأسبوع الماضي في احتفالية ثقافية بمدينة "تشوفو" المجاورة لطوكيو "وكان عمدتها حاضرا، ولهذه المدينة علاقات مميزة مع السعودية، ففيها أقام المنتخب السعودي مخيمه للتدريب أثناء مونديال العام 2002 باليابان، وأصبحت لنا أليفة" كما قال.