أكبر مبنى دبلوماسي في العالم.. السفارة السعودية بالقاهرة

سعود الفيصل زار المقر الجديد والقطاع القنصلي مبدياً إعجابه بالتصميم الفني والمعماري

نشر في: آخر تحديث:

زار الأمير سعود الفيصل، وزير الخارجية السعودية، أمس، أكبر مبنى سفارة في العالم، وهو مقر سفارة خادم الحرمين الشريفين الجديد بالقاهرة.

وتفقد وزير الخارجية مقر السفارة والقطاع القنصلي والملحقيات السعودية الكائنة بالمقر الجديد، مبدياً إعجابه بالتصميم الفني والمعماري للمبنى، بحسب ما نشرته صحيفة "الاقتصادية" السعودية.

وقال ''المبنى يتميز بميزات كثيرة تعكسها التجهيزات الأساسية والضرورية التي تم توفيرها لتناسب أرقى المستويات، فضلاً عن كون هذا المبنى يعد أكبر مبنى سفارة في العالم''.

وأضاف أن اكتمال بناء المبنى ومرافقه الأساسية يعني أنه أصبح جاهزاً لخدمة المواطنَين السعودي والمصري، وخدمة مصالح البلدين.

وأكد أهمية مبنى السفارة الجديد، موضحاً أن "المبنى مهم بلا شك، لكن الأهم هو من يسكن المبنى، وإن شاء الله سيكون أداؤهم أفضل، في ظل توافر كل وسائل الاطمئنان والراحة للموظفين، والأجواء المناسبة لأداء عملهم بتفانٍ في المبنى''.

وفيما يتعلق باطمئنانه على تقديم مبنى السفارة السعودية الجديد بالقاهرة، الخدمات للرعايا السعوديين، شدد وزير الخارجية على أن هذا الأمر هو واجب السفارة، في ظل توافر كل الإمكانات الآن لتأدية الخدمة المطلوبة.