عاجل

البث المباشر

دراسة بريطانية: الزواج الثاني أكثر نجاحاً من الأول

يصبح الرجل أو المرأة أكبر سناً وأكثر حكمة وترتفع بالتالي نسبة نجاح ارتباطهما

المصدر: العربية.نت

أظهرت دراسة جديدة في بريطانيا أن الزواج الثاني أكثر نجاحاً من التجربة الأولى، بعد أن يكون الرجل او المرأة قد أصبحا أكبر سناً وأكثر حكمة من السابق، حيث إنه خلافاً للاعتقاد السائد فإن الزواج لمرة ثانية بعد الطلاق يبدو أكثر نجاحاً. ولفتت الدراسة الصادرة عن مؤسسة (Marriage Foundation) البريطانية أن 45% من الأزواج الذين تزوجوا لأول مرة خلال العام الحالي 2013، يتجهون إلى الطلاق، بينما تنخفض هذه النسبة إلى 31% بالنسبة للذين يتزوجون للمرة الثانية بعد إنهاء العلاقة الزوجية الأولى.

يشار إلى أن مؤسسة (Marriage Foundation) كان قد أسسها في لندن القاضي بالمحكمة العليا السير باول كوليردج، الذي عمل لأكثر من أربعين عاماً في النزاعات العائلية وتطبيق قوانين الأسرة، وتعنى هذه المؤسسة بالدرجة الأولى بالتعريف بفوائد الزواج والترويج له في المجتمع البريطاني. وكان تقرير سابق صادر عن المؤسسة، قد أظهر بأن الطلاق بين كبار السن يشهد ارتفاعاً، فيما أظهر التقرير الأخير أن سن الزواج يلعب دوراً كبيراً في استمراريته أو فشله.

وقال هاري بنسون، وهو الرئيس التنفيذي للمؤسسة، وأحد معدي الدراسة، إن نتائجها تؤكد بأن "الزواج الثاني له ميزة"، مشيراً الى أن "الزواج للمرة الثانية يبدو أسوأ في حال كانت المقارنة تتعلق بالعمر فقط، لكن هذه المقارنة تبدو غير عادلة".

ونقلت جريدة "التايمز" البريطانية عن بنسون قوله إن "الزواج الثاني بشكل عام أفضل من الأول، لأن الأزواج دائماً ما يتزوجون للمرة الثانية وهم في سن أكبر من الزواج الأول".

واستندت الدراسة على بيانات وأرقام رسمية صادرة في بريطانيا. وقال بنسون إن الأرقام تظهر أن الزواج الثاني ليس محكوما عليه بالفشل بالضرورة، وإنه عادة ما يكون ناجحاً بشكل عام.

إعلانات