عملية جراحية لساعتين على "ضوء الهاتف الجوال" في مصر

بعد انقطاع الكهرباء "فجأة" عن مستشفى قنا العام

نشر في: آخر تحديث:

تسبب انقطاع التيار الكهربائي، الثلاثاء، عن مستشفى قنا العام بمصر في إجبار فريق طبي على إجراء عملية استئصال مرارة لسيدة مسنة على ضوء "هاتف جوال" بعد انقطاع التيار الكهربائي عن المستشفى وغرفة العمليات بها لمدة ساعتين تقريباً، وذلك بعد مرور عشر دقائق فقط من فتح بطن المريضة "الستينية" وفشل كل الجهود في تشغيل مولد الكهرباء لعدم وجود وقود الديزل.

وذكرت صحيفة "الأهرام" المصرية أن الفريق الطبي أجرى العملية الجراحية على ضوء الجوال ليستمر الفريق الطبي في عمله داخل غرفة العمليات المظلمة لمدة ساعة ونصف الساعة بعد معاناة لأخصائي التخدير بعد اضطراره لتخدير الحالة دون جهاز لانقطاع التيار عنه.

وقال الطبيب الذي أجرى العملية لصحيفة "الأهرام" إنهم تمكنوا من إجراء العملية بصعوبة بالغة، وهو ما جعل العملية تستغرق 90 دقيقة متصلة بدلاً من 15 دقيقة، والطريف في الأمر أن المريضة الستينية لم تشعر بما حدث إلا بعد خروجها ومعرفتها من الخدمات المعاونة بالمستشفى عن الواقعة، وأن وقود الديزل وصل المستشفى بعد إجراء العملية الجراحية بـ10 دقائق.