الشرطة البريطانية توقف الأمير أندرو في قصر باكنغهام

بعدما عززت المراقبة الأمنية على القصر إثر محاولة السرقة الأخيرة

نشر في: آخر تحديث:

أوقفت عناصر من الشرطة البريطانية الأمير أندرو في حدائق قصر باكنغهام لوقت قصير عن طريق الخطأ، وذلك بعدما عززت المراقبة الأمنية على القصر إثر محاولة السرقة الأخيرة التي تعرض لها، بحسب ما أعلنت الشرطة.

ففيما كان الأمير أندرو، الابن الثالث للملكة اليزابيث، يتجول في حدائق القصر الأربعاء، تقدم إليه شرطيان وأوقفاه، بحسب ما أعلنت شرطة سكوتلانديارد مساء السبت.

ونفى متحدث باسم الشرطة المعلومات التي تحدثت عن أن الشرطيين وجها أسلحتهما نحو الأمير البالغ من العمر 53 عاما وطلبا منه أن يتمدد على الأرض.

وقال المتحدث "يوم الأربعاء في الرابع من أيلول/سبتمبر، اقترب شرطيان بزيهما الرسمي من رجل في حدائق قصر باكينغهام للتثبت من هويته"، مؤكداً أنهما لم يشهرا السلاح ولم يستخدما القوة.

ورفض قصر باكينغهام التعليق على الحادث.

وكانت الشرطة البريطانية أوقفت الاثنين رجلين يشتبه في أنهما كانا يحاولان القيام بسرقة في الجانب المفتوح للجمهور من قصر باكينغهام، مقر الملكة اليزابيث الثانية.