القبض على رجلين بعد اقتحامهما قصر الملكة اليزابيث

الشرطة: لم يكن أي من أفراد العائلة المالكة في قصر "بكنغهام" وقت الحادثة

نشر في: آخر تحديث:

في أحد أخطر الخروقات الأمنية لمقر إقامة الملكة اليزابيث ملكة بريطانيا منذ نحو 30 عاما، اعتقلت الشرطة البريطانية رجلين بعد أن اقتحاما قصر بكنغهام الأسبوع الماضي.

وقال متحدث باسم الشرطة، إنه "تم العثور على رجل في القصر في منطقة مفتوحة للمواطنين حوالي الساعة العاشرة والنصف مساء يوم الاثنين، وكان تسلق سياجا لكي يدخل إلى القصر."

وألقي القبض عليه بتهم السرقة، والتسلل والتسبب في ضرر جنائي، في حين ألقي القبض على رجل ثان خارج القصر للاشتباه في تخطيطه للسرقة، وأفرج عن الرجلين بكفالة.

وقال المتحدث باسم الشرطة "لم يكن أي من أفراد العائلة المالكة في قصر بكنغهام آنذاك، وما زالت تجري مراجعة ظروف هذه الواقعة، كما لم يصدر تعليق من قصر بكنغهام على الواقعة، قائلا إن "هذا الأمر يرجع إلى الشرطة."

يذكر أن الملكة اليزابيث عادة ما تقضي شهري أغسطس/آب وسبتمبر/أيلول في قصر بالمورال باسكتلندا.

كما أن هذه ليست المرة الأولى التي يتسلل فيها أشخاص إلى القصر، وكان أشهر خرق أمني في عام 1982، عندما تسلق مايكل فاجان إحدى مواسير القصر واقتحم غرفة نوم الملكة أثناء نومها، وذكرت تقارير أنه جلس على فراش الملكة وتحدث معها قبل القبض عليه.