مغامر أميركي ينطلق في رحلة لعبور الأطلسي بالبالونات

استخدم مئات البالونات المملوءة بغاز الهيليوم في محاولة منه لاجتياز المحيط

نشر في: آخر تحديث:

انطلق مغامر أميركي بواسطة حجرة صغيرة أشبه بالمنطاد، محلقاً في سماء الأطلسي في رحلة هي الأولى من نوعها، مستخدماً مئات البالونات المملوءة بغاز الهيليوم في محاولة منه لاجتياز المحيط الأطلسي.

وبدأت الرحلة من كاريبو شمال شرقي الولايات المتحدة، التي يتوقع أن يحلق فيها المغامر بارتفاع خمسة آلاف متر وبسرعة تصل إلى ثمانين كيلومترا في الساعة.

وقال المغامر على موقعه الإلكتروني: "لقد تم تجاوز الأطلسي مرات عدة، لكن ليس بواسطة هذه الطريقة"، لكنه لم يقرر بعد ما إذا كان سيهبط في إحدى دول شمال إفريقيا أو شمال أوروبا.