زوجان صينيان يبيعان ابنتهما لشراء "آيفون" وأحذية رياضية

عرضاها للبيع على الإنترنت بمبلغ 4600 دولار متحججين بإعطائها فرصة لحياة أفضل

نشر في: آخر تحديث:

يُلاحق زوجان صينيان شابان أمام القضاء بعدما "باعا" ابنتهما واستخدما أموال تلك العملية لشراء هاتف "آيفون"، وفق ما كشفت الصحافة الرسمية.

ويشتبه في أن الوالدين عرضا ابنتهما للتبني على الإنترنت، بحسب "صحيفة التحرير" الصينية.

وقد طالبا في إعلانهما بمبلغ قدره 30 ألف يوان (4600 دولار أميركي)، لكن المبلغ الذي تقاضياه بالفعل بعد إبرام الصفقة لم يعلن.

وكشفت الصحيفة أنهما اشتريا هاتف "آيفون" وأحذية رياضية وغيرها من السلع الفاخرة بعد تقاضي الأموال.

وبرر الوالدان فعلتهما للشرطة بحجة أنهما أرادا تقديم حياة أفضل لابنتهما، كما أن لهما أصلاً طفلاً آخر.

ولا تزال ظاهرة الاتجار بالأطفال منتشرة في الصين بسبب سياسة الطفل الواحد والخلل الديموغرافي بين الرجال والنساء في البلاد.