مسنان يربحان سفرة الأحلام.. فيتحولان قسرا لمهربي مخدرات

شركة السفريات الوهمية أهدتهما حقائب سفر وخبأت بداخلها كميات من المخدرات

نشر في: آخر تحديث:

كان الأمر أشبه بحلم حول إلى واقع مع سفرة مجانية إلى كندا وأمتعة جديدة.. قبل أن يدرك الزوجان الأستراليان أنهما تحولا رغما عن إرادتهما إلى مهربي مخدرات.

ووقع الزوجان ضحية عملية احتيال دبرتها شركة سفريات كندية مزيفة تدعى "أوسكان تورز" وتستهدف على ما يبدو الكبار في السن.

وقدمت الشركة للزوجين البالغين من العمر 72 و64 عاما جائزة مؤلفة من تذكرتي سفر إلى كندا وسبع ليال في الفندق مع أمتعة جديدة.

وعند عودتهما إلى مطار بيرث الدولي في 13 أكتوبر الحالي، أخبر الزوجان مسؤولين في الجمارك عن مخاوف تساورهما بشأن أمتعتهما.

وبعد التدقيق في الأمتعة، تبين أنها تحتوي على 3.5 كيلوغرامات من الميتنفيتامين كانت مخبأة في بطانتيها.

يذكر أن شركة السفريات، التي أرادت إيصال هذه المخدرات من كندا إلى أستراليا، عمدت في كندا إلى استبدال حقائب سفر الزوجين بحقائب جديدة خبأت المخدرات بها.


واعتبرت الشرطة الفيدرالية الأسترالية، في بيان صدر عنها أن "الزوجين وقعا ضحية خطة محبوكة وساهما من دون علمهما في تهريب المخدرات".

وقال المسؤول عن شرطة مطار بيرث إن "مدبري هذه العمليات اتخذوا إجراءات كثيرة جدا لتأمين واجهة شرعية لنشاطاتهم.. ولحسن الحظ أبلغنا الزوجان بمخاوفهما".

وقد سمحت عملية نفذت في فندق في ضواحي مدينة بيرث بضبط مستندات مرتبطة بعمليات الاحتيال هذه وتجهيزات إلكترونية وحقيبتين (شبيهتين بتلك التي ضبطت في المطار)، فضلا عن مبلغ نقدي قيمته 15 ألف دولار أسترالي.