العالم حائر بين السيسي وإحدى أشهر مغنيات أميركا

وزير الدفاع المصري يظهر في مقدمة الحالمين بلقب "شخصية العام" هذه السنة

نشر في: آخر تحديث:

السباق في مجلة "تايم" الأميركية على لقب "شخصية العام" بالتصويت عبر الإنترنت ينتهي الأربعاء. لكن جديدا طرأ صباح اليوم الثلاثاء، وهو ظهور وزير الدفاع المصري والقائد العام للقوات المسلحة، عبد الفتاح السيسي، متفوقا لأول مرة على 44 شخصية اختارتها المجلة، بمن فيهم منافسته التي كانت دائما بالمقدمة، وهي مغنية البوب الأميركية مايلي سايروس، الشهيرة بمد لسانها كلما التقطوا لها صورا.

في اللائحة التي نشرتها المجلة الثلاثاء للذين حصلوا على أكثر الأصوات، وتنشر "العربية.نت" صورتها نقلا عن موقع المجلة، نجد أن السيسي حصل على 19.5% من الأصوات، بينما حلت سايروس ثانية بنسبة 19.2% تلاها ثالثا رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان، ثم الوحيد في اللائحة من العرب بعد السيسي، وهو الرئيس السوري بشار الأسد، فقد حصل على 2.5% وحل سادسا.

بلغ من أدلوا بأصواتهم لصالح السيسي أكثر من 310 آلاف، مقابل 280 ألفا لسايروس البالغ عمرها 21 سنة، شاركت خلالها في 8 أفلام ومسلسل شهير إلى جانب عشرات الألبومات، فبثت السعادة والفرح في القلوب، ممن يتابعها منهم 15 مليون و800 ألف في "تويتر" ومعهم في "فيسبوك" أكثر من 34 مليونا من المعجبين. إلا أن حيرة القراء مستمرة على ما يبدو بين السيسي ومطربة البوب، لأن الفرق لا زال قليلا.

أما الرئيس السوري الذي سقط في 1000 يوم من عهده أكثر من 112 ألف قتيل وتشرد 3 ملايين ونالت جروحات وتشوهات التقتيل من أكثر من نصف مليون، فحصل على 47.390 صوتا في اللائحة التي يمكن لأرقامها أن تتغير حتى اليوم الأخير غدا، ولكن "المكتوب يقرأ من عنوانه" كما يقولون، ومن الصعب إزاحة السيسي.

المصريون منعوا مرسي من المشاركة

مع ذلك، فهذا التصويت الشعبي هو استفتاء انترنيتي، وتنظمه "تايم" فقط لمعرفة ميول قرائها وغيرهم حول من اختارتهم، وبينهم مثلا الرئيس الإيراني حسن روحاني الذي لم يحصل إلا على 1% من الأصوات، كالروسي فلاديمير بوتين تماما. أما الرئيس الأميركي باراك أوباما فبالكاد حصل على 0.5 % فقط، بينما وقع الاختيار عليه في 2012 للقب شخصية العام.

ويبدو أن المصريين هم من يقود حملة التصويت للسيسي بحماسة عبر "تايم" أو مواقع التواصل الاجتماعي، بينما يدعم الإخوان المسلمون في مصر وخارجها رئيس وزراء تركيا رجب طيب أردوغان. أما الرئيس المصري المعزول، محمد مرسي، فكان بين المرشحين بالبداية، لكن المصريين من غير الإخوان، أدلوا بأصواتهم ضده من أول الطريق ومنعوه من أن يتذوق حتى طعم المشاركة، فعزلته "تايم" أيضا من اللائحة التي اقتصرت على 44 فقط.

وينتهي التصويت عبر الانترنت منتصف ليل الأربعاء المقبل بتوقيت الشرق الأميركي، أي السابعة صباح الخميس بتوقيت القاهرة، أو الثامنة بالتوقيت السعودي، فيما يتم الاعلان عن الفائز بتصويت القراء يوم الجمعة المقبل. أما من تختاره لجنة حكام من "التايم" للقب، واختيارها هو المهم والصالح، فيعلن عنه الأربعاء 11 ديسمبر الجاري، وتوقع كثيرون بأن يكون "يوم "مناحة" للاخوان وفرحة للمصريين" على تعبير أحد التويتريين.