عاصفة ثلجية قوية تضرب شمال شرق الولايات المتحدة

درجات الحرارة ستسجل بين 10 و25 درجة دون معدلاتها مع رياح باردة

نشر في: آخر تحديث:

تعرضت مناطق شمال شرق الولايات المتحدة لتساقط ثلوج غزيرة مع انخفاض في درجات الحرارة إلى ما دون معدلاتها، الأربعاء، تحت تأثير عاصفة قوية أدت إلى إلغاء آلاف الرحلات الجوية وتسببت بفوضى في حركة المرور.

ويجتاح الطقس السيئ برياحه الشديدة البرودة وثلوجه الغزيرة المناطق الممتدة من واشنطن الى نيو انغلاند، إضافة إلى مناطق الوسط الغربي.

وكتبت "شيكاغو تريبيون" أنه مع الأخذ بالاعتبار عامل الريح فإن الحرارة في شيكاغو انخفضت إلى أقل من 28 درجة مئوية تحت الصفر.

وبدا وسط واشنطن هادئا بعد أن قررت الحكومة الفيدرالية إغلاق إدارتها الرسمية، وطلبت من الموظفين البقاء في منازلهم الثلاثاء.

كما ستفتح الوكالات الفيدرالية، الأربعاء، أبوابها بتأخير ساعتين، ويمكن للموظفين أيضاً أخذ إجازات، وستبقى معظم المدارس في العاصمة وولايتي ميريلاند وفرجينيا المجاورتين مغلقة الاربعاء.

وسجلت إدارة مترو واشنطن الثلاثاء نصف عدد الركاب الذين عادة ما يستخدمون المترو في أيام الأسبوع.

من جهتها قالت مصلحة الطقس الوطنية إن "العاصفة ستشتد ليلاً في مياه الاطلسي قبالة الساحل الشرقي وستحمل ثلوجاً غزيرة ورياحاً قوية إلى الأجزاء الساحلية من نيو انغلاند".

وحذرت مصلحة الطقس من أن درجات الحرارة في المناطق الشرقية للبلاد ستسجل بين 10 و25 درجة دون معدلاتها وسط رياح شديدة البرودة.

وذكر موقع "فلايت آوير" الذي يرصد حركة الملاحة الجوية أن نحو 3 آلاف رحلة من أو الى الولايات المتحدة أو داخلها، ألغيت أمس الثلاثاء. وكانت أكثر الرحلات تأثرا في مطارات نيويورك وفيلادلفيا وواشنطن.

وبلغت سماكة الثلج في مطار دالس بواشطن 18 سنتم فيما ذكر مرصد اكيو-ويذر الخاص انه تم تسجيل 28 سنتم في مطار فيلادلفيا الدولي.

والعاصفة التي وصفتها مصلحة الطقس الوطنية بالعاصفة الثلجية السريعة التقدم، لكن القوية أدت الى تساقط 177 ملم من الثلج على مطارات في منطقة شيكاغو قبل ان تنخفض الحرارة الى درجة التجمد.