روسية غيرت جنسها لتتهرب من دفع ديونها

نشر في: آخر تحديث:

غيرت امرأة روسية مثقلة بالديون جنسها لتبدل هويتها وتتهرب بالتالي من السلطات القضائية، بحسب ما كشف موظفون حكوميون، مؤكدين أنه لا يزال ينبغي على هذا الشخص تسديد مستحقاته.

وكانت المرأة المدعوة ناديا والبالغة من العمر 38 عاماً قد غيرت جنسها لتصبح رجلاً اسمه أدريان، بعدما بلغت ديونها 130 ألف روبل (2800 يورو)، بحسب ما صرحت إحدى الناطقات باسم الخدمة المحلية للموظفين الحكوميين في مدينة أستراخان (جنوب روسيا).

وقالت أوجينيا زارينش "خلال تحقيقاتنا اكتشفنا أنه لم يعد للمرأة أثر، بعد أن تحولت إلى رجل". وأضافت "لكن لا يزال ينبغي عليها تسديد ديونها، بالرغم من تغيير جنسها".

وكشفت أوجينيا زارينش أنها ليست أكيدة تماماً من أن الديون هي الدافع الوحيد لتغيير الجنس. ولا يزال أدريان يراكم الديون ويتخلف عن دفع ضرائبه وهو فار من العدالة.