"قبلة" تكشف هوية لص سرق متجر مجوهرات في باريس

نشر في: آخر تحديث:

تمكنت الشرطة الفرنسية من ضبط لص سرق متجر مجوهرات في باريس، بالاستعانة بالحمض النووي الذي تركه على وجنة مالكة المتجر بعد تقبيلها.

وقالت صحيفة "لو باريزيان" إن رجلين ملثمين ربطا السيدة في شقتها وسكبا ما قالا إنه بنزين على رأسها وهددا بإشعال النار فيها إذا لم تخبرهما عن شفرة أجهزة الإنذار بمتجرها.

وتوجه أحدهما بعد ذلك إلى المتجر وسرق ما به من نقود ومجوهرات، بينما ظل الآخر يحرس السيدة البالغة من العمر 56 عاما، وقبل أن يتركها قبلها على وجنتها.

واستخرجت الشرطة الحمض النووي من أثر القبلة الذي قادها فيما بعد إلى رجل اعتقل في السابق في جنوب البلاد للاشتباه في تورطه في جريمة أخرى.

ونقلت الصحيفة عن الرجل الذي يبلغ من العمر 20 عاما قوله إنه كان مجرد مراقب، وإنه قبل السيدة لتهدئتها ولا زالت الشرطة تبحث عن شريكه، فيما رفضت الشرطة تأكيد ما أوردته الصحيفة.