عاجل

البث المباشر

منتج أبطال 99: عملنا أجيز بالسعودية والبحرين والكويت

المصدر: العربية.نت

أوضح نايف المطوع، منتج مسلسل الأطفال الكرتوني "أبطال 99"، أن العمل نفسه كان أجيز ومنح تصاريح رسمية من قِبل وزارات الإعلام في السعودية والبحرين والكويت وغيرها من البلدان، كمجلة كرتونية - أو ما يعرف بمجلة "كوميك"- تباع منذ سنوات عدة في عدد من أسواق الخليج، وذلك قبل عرض المسلسل على الشاشة.

نايف المطوع منتج مسلسل أبطال 99 نايف المطوع منتج مسلسل أبطال 99

جدل حول أسماء بعض الشخصيات

وأضاف المطوع في لقائه مع برنامج "MBC في أسبوع" على MBC1 أن الاعتراض واللغط اللذين أثيرا حول المسلسل من قبل بعضهم مؤخراً كان حول أسماء بعض شخصيات المسلسل، وليس حول محتواه، وذلك على غرار شخصيات: "عادل" و"كريم" و"عزيز" التي اعتبروا أنها تمثل أسماء اصطفاها الله عز وجل لنفسه.

نايف المطوع منتج مسلسل الأطفال الكرتوني وأبطال 99 نايف المطوع منتج مسلسل الأطفال الكرتوني وأبطال 99

وشدد المطوع على ما اتفق عليه علماء الدين وفطاحل اللغة العربية في هذا الشأن من أن حذف "ال التعريف" من الأسماء يحولها إلى صفات، وبالتالي فإنه يجيز إطلاقها كأسماء على البشر والشخصيات.

وأضاف المطوع في حديثه التلفزيوني: "من المعروف أن أسماء على غرار "علي" أو "كريم" أو "عزيز" أو "عادل" أسماء دارجة ومتعارف عليها ومجازة في العالم العربي والإسلامي"، كما أن أحد الصحابة رضوان الله عليهم كان اسمه "حكيم بن خزام".

وأكد المطوع أن ثمة أسماء لشخصيات عديدة أخرى في المسلسل على غرار "نورا" و"دانا" وغيرها الكثير، ولكن لم يتم التطرق إليها!

إشراف هيئات رقابة إسلامية وشرعية

وحول طبيعة المحتوى الذي يتضمنه المسلسل وقصته، أوضح المطوع أن العمل خضع لإشراف هيئات رقابة إسلامية وشرعية، إلى جانب تدقيق وتنقيح استمر على مدى 5 سنوات كاملة.

نايف المطوع منتج مسلسل الأطفال الكرتوني وأبطال 99 نايف المطوع منتج مسلسل الأطفال الكرتوني وأبطال 99

وأضاف المطوع: "إن مثل هذه الأعمال مكلف جداً، لذا جاء تمويله من قبل عدة بنوك إسلامية مرموقة في السعودية والبحرين والكويت، التي أجازت هيئاتها الشرعية محتوى المسلسل بالكامل بعد الاطلاع عليه ودراسته باستفاضة". وأكد المطوع في هذا السياق أن "المحتوى جاء موافقاً لثقافتنا العربية والإسلامية".

وفي معرض إجابته عن سؤال حول اعتماد مصطلح "الـ 99" كتسمية للمسلسل، أشار المطوع إلى أن أبطال المسلسل في الحقيقة 37 شخصية، وبالتالي فهم ليسوا 99.

ولكن مصطلح "99" جاء ليفتح الباب أمام زيادة محتملة لعدد الشخصيات خلال الحلقات والمواسم القادمة، وذلك من باب التشويق، إذ إن الشخصيات لا تظهر جميعها مع بعضها في كل حلقة، فثمة شخصيات جديدة تظهر باستمرار مع تتابع الحلقات.

وأردف المطوع قائلاً: "تقوم فكرة العمل على تحالف الشخصيات الخيرة في العمل، والمنتمية إلى عدة بلدان وجنسيات وأعراق، في محاربة الشر أينما وجد".

إشادة أوباما بالمسلسل

وفي معرض إجابته عن سؤال طرحته عليه مقدمة البرنامج الإعلامية علا الفارس، حول ما إذا كان لإشادة الغرب، ولاسيما الرئيس الأميركي أوباما، بالمسلسل علاقة ببعض الاعتراضات التي أثيرت حوله في المنطقة، قال المطوع: "إن الأعمال الكبيرة التي تحمل قيماً سامية غالباً ما تُحارب".

نايف المطوع منتج مسلسل الأطفال الكرتوني وأبطال 99 نايف المطوع منتج مسلسل الأطفال الكرتوني وأبطال 99

وفي إجابته عن سؤال حول رأيه بالفتوى التي صدرت في حق العمل من ناحية منع عرضه، أوضح المطوع أن المسلسل قد انتهى عرضه فعلاً على MBC3 قبل أكثر من عام، غير أنه ما زال يعرض على شاشات ومحطات أخرى.

وأضاف: "أنا أحترم الفتاوى الصادرة عن شيوخ وعلماء أجلاء، وأنا لست في مثل علمهم وفقههم كي أناقشهم، ولكنني أؤكد أن الفتاوى تلك قد بُنيَت على معلومات وافتراضات خاطئة، أو أن من لخص المسلسل وأوصل فحواه إلى السادة أصحاب الفتاوى قد أغفل، عن قصد أو غير قصد إخبارهم بعض التفاصيل الأساسية، مثل أن "ال التعريف" قد حذفت من أسماء شخصيات المسلسل التي تحمل أسماء الله الحسنى على غرار "كريم" و"عادل" و"جبار".

ولعل أصحاب الفتوى كذلك لم يعلموا أن عدد شخصيات العمل أقل من 40 شخصية، وأنه لا وجود لـ99 شخصية في حلقات المسلسل... أضِف إلى كل ذلك أن المسلسل قد انتهى عرضه على MBC3 منذ ما يزيد على العام".

وتساءل المطوع حول الغاية من وراء فتح هذه القضية في مثل هذا التوقيت، خصوصاً بعد انتهاء عرض المسلسل. وختم المطوع حديثه بالتأكيد على أن المسلسل قد أسهم بشكل إيجابي وفعال في تغيير الصورة النمطية المغلوطة عن الإسلام والثقافة الإسلامية من قبل بعضهم في المجتمع الغربي، وأنه أرسى في نفوس الأطفال قيم التسامح والتعاون على الخير ونبذ الشر.

إعلانات