اطلاق سراح "رامية" هيلاري كلينتون بحذائها

نشر في: آخر تحديث:

أعلن مسؤولون أمس الجمعة أن المرأة التي ألقت حذاء على وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة هيلاري كلينتون، عندما كانت تلقي كلمة في لاس فيجاس أطلق سراحها، وأنها قد تواجه اتهامات بعد القبض عليها لقيامها بسلوك مخل بالنظام العام.

وقال تيس دريفر المتحدث باسم مكتب النائب العام في كلارك كاونتي، إن أليسون إرنست (36 عاما) أطلق سراحها بعدما قدمت تعهداً رسمياً قبل منتصف ليل الخميس. وأضاف دريفر أنه لم توجه لإرنست أي اتهامات رسمي،ة لكن من المقرر أن تمثل أمام المحكمة في 24 يونيو المقبل.

واكن جورج أوجيلفي المتحدث باسم جهاز أمن الرئاسة، أعلن أن كلينتون كانت تلقي كلمة في فندق ماندلاي باي في لاس فيجاس يوم الخميس عندما اقتربت محتجة، لم تكن تحمل دعوة من أفراد جهاز أمن الرئاسة وقذفتها بالحذاء.

في المقابل، سخرت هيلاري من الحادث خلال المؤتمر بحسب صور بثها التلفزيون الأميركي. ورشقت السيدة الحذاء خلال مداخلة لهيلاري كلينتون في مؤتمر معهد "صناعات إعادة تصنيع النفايات".

إلا أن كلينتون (66 عاماً) لم تصب، وقد تجاوز الحذاء رأسها بسنتيمترات قليلة وقد مازحت الجمهور على الفور نتيجة هذا الحادث، قائلة: "هل رمى أحد شيء تجاهي؟ هل هذا جزء من عرض "سيرك دي سولي"؟ وأضافت وهي تضحك: "لا أعتقد أن إدارة النفايات هي أيضاً مثار جدل"، وقد حظيت بتصفيق الحاضرين في القاعة.