نساء يعانين العنصرية بسبب قصة الشعر بالجيش الأميركي

نشر في: آخر تحديث:

طلب وزير الدفاع الأميركي تشاك هيغل استعراض قصات الشعر المسموح بها في الجيش الأميركي بعد شكاوى تقدمت بها نساء سوداوات البشرة يعتبرن أنهن يتعرضن للتمييز.

وفي رسالة موجهة إلى أعضاء في الكونغرس، أكد وزير الدفاع أن "الأنظمة المتعلقة بتسريحة الشعر والمظهر الخارجي لم تحدد للتحقير بأيٍّ كان". وطلب من الوحدات المختلفة في الجيش إعادة النظر في الأنظمة المرتبطة بقصات الشعر المسموح بها.

وأثيرت هذه المسألة إثر النظم الجديدة المعتمدة في نهاية مارس، لسلاح البر والتي تحظر عدداً من تسريحات الشعر، مثل الفروق غير المستقيمة أو القصات المربعة أو التسريحات الجانبية، كما تمنع هذه القواعد الضفائر الإفريقية الطراز.

وأطلقت جازمين جيكوبز، من الحرس الوطني في ولاية جورجيا (جنوب غرب الولايات المتحدة)، عريضة حصدت 17500 توقيع للتنديد بهذه القرارات التي تعتبر تمييزية.

وقامت 16 نائبة أميركية سوداء بلفت انتباه وزير الدفاع إلى هذه المسألة الحساسة.

وخلال الأشهر الثلاثة المقبلة، ستعيد كل وحدة في الجيش النظر في الأنظمة المرتبطة بقصات الشعر وتسريحاته عند النساء السوداوات بغية ضمان قواعد عادلة تحترم التنوع في صفوف الجيش، بحسب جون كيربي الناطق باسم البنتاغون.