وحدي في الغابة.. لمدة 17 يوماً

نشر في: آخر تحديث:

تمكنت سيدة أسترالية في الثلاثين من العمر من البقاء على قيد الحياة 17 يوما في غابة تاهت فيها ولاقت فيها صنوفا مختلفة من الحيوانات المفترسة منها تمساح، بحسب ما نقلت وسائل الإعلام المحلية الخميس.

وتدعى هذه السيدة شانون فرايزر، وهي ربة منزل، وضلت طريقها في غابة في منطقة جوزفين فولز في مقاطعة كوينزلاند (شمال غرب) في الحادي والعشرين من سبتمبر الماضي، ولم يكن بحوزتها سوى الملابس التي ترتديها.

والأربعاء، عثر عليها مزارع موز وهي مصابة بجروح ولدغات حشرات، بحسب ما نقلت صحيفة "كورييه ميل"، لكن حالتها النفسية ومعنوياتها كانت جيدة بحسب شقيقها ديلان فرايزر الذي أشار إلى أنها فقدت 17 كلغ في هذه الأيام السبعة عشر.

وقال زوجها هيث كاسيدي: "إنه أمر عجيب أن تتمكن من البقاء على قيد الحياة" طوال هذه المدة.

واقتاتت السيدة في أيام التيه هذه على الأسماك الصغيرة، وكانت تشرب من مياه الجداول.

وذكر شقيقها لمحطة إذاعة محلية أنها كانت تنام باكية كل مساء، لكنها كانت تكتسب قوة حين تتذكر أطفالها.

ومن الأهوال التي تعرضت لها السيدة في هذه المغامرة، مواجهة طير ضخم، ومحاولة تمساح أن يفترسها.

ولم تفلح الشرطة على مدى هذه الأيام في العثور عليها، إلى أن عثر عليها مزارع الموز أخيرا.