الشيشة قد تنقذ لبنانياً من حزب الله اعتقلته البيرو

نشر في: آخر تحديث:

الشيشة قد تنقذ لبنانياً عمره 28 واسمه محمد همدر، اعتقلته البيرو الثلاثاء الماضي بشبهة انتمائه لحزب الله "والتحضير لعملية ما ضد المصالح اليهودية" فقد ذكرت شقيقة زوجته البيروفية أن ما عثر عليه جهاز مكافحة الإرهاب بين نفايات شقته التي يقيم فيها بالعاصمة ليما "بعد أن تبلغ معلومات بشأنه من الموساد الإسرائيلي" ليس مواد أولية لإعداد عبوات تفجيرية والقيام بعمل إرهابي، بل بقايا من تدخينه للشيشة المدمن عليها.

ذكرت ذلك بالصوت والصورة في مقابلة أجرتها معها محطة America Noticias التلفزيونية المحلية ليل الجمعة الماضي، واطلعت عليها "العربية.نت" في موقعها، حيث تؤكد شقيقة زوجته كارمن كاريون فيلا، التي اقترن بها قبل عام في مدينتها "يوريماغواس" بحوض الأمازون، أن ما عثروا عليه هو في الواقع "عدة" تدخين الشيشة، من تبغ وفحم وورق بلاتيني للفه حول رأسها، أو "التاج" كما يسميه المدخنون للمعروف باسم Pipa في أميركا اللاتينية.

وكان الأمن البيروفي ذكر في بيانات عدة أن ما وجدوه بين نفايات همدر، هو "قوارير وأكياس بلاستيك وقفازات لاتكس ومناديل وورق بلاتين ونثرات بارود أسود ومادة "تي.أن.تي" اضافة الى مادة HMTD أيضا" أي Hexamethylene Triperoxide Diamine بالإنجليزية، وهو مركب عضوي كيمياوي مسبب للصعق الشديد، ويتم تحضيره تفاعلا مع "فوق أكسيد الهيدروجين" المعروف أيضا باسم الماء الأكسيجيني، وفق ما كتبت "العربية.نت" يوم الجمعة الماضي، وذكرت أنه سائل لزج أكثر من الماء وعديم اللون بمحاليل التحضير.

زواج للحصول على الإقامة بأميركا؟

ولتؤكد روسانا أن ما ورد في البيانات عن همدر الذي ذكرت بأن مهنته بائع قماش "ليس إلا سوء معرفة بالمواد التي تم العثور عليها" فقد قامت أثناء المقابلة بإعداد شيشة للتدخين في بيت عائلتها بمدينة "يوريماغواس"، مستخدمة موادها الأولية، وهي التي ظنوها لإعداد العبوات التفجيرية، طبقا لما تظهر عليه في الفيديو الذي يمكن مشاهدته عبر هذا الرابط.

www.americatv.com.pe/noticias/actualidad/yurimaguas-cunada-presunto-terrorista-hezbollah-defiende-su-inocencia-n158112

كما كان لزوجة همدر، الذي ما زالت وسائل الإعلام البيروفية تسميه Muhammad Amadar للآن، مداخلة في المقابلة من حيث هي الآن بمدينة أورلاندو في ولاية كاليفورنيا الأميركية، وفيها كررت ما ذكرته شقيقتها عن تدخينه للشيشة، طبقا لما أكدته المحطة.

وقالت الزوجة أيضا إن والد همدر في لبنان مشغول البال عليه جدا، وأراد الحضور إلى البيرو ليزود سلطاتها بما يؤكد براءة ابنه من الانتماء إلى حزب الله وتهمة الإرهاب التي ألصقها به الموساد الإسرائيلي، لكن سفارتها في بيروت رفضت منحه تأشيرة ليسافر إلى هناك.

وكان محمد همدر تعرف في 2013 عبر غرف الدردشة بالإنترنت إلى كارمن كاريون فيلا، المطلقة منذ 5 أعوام والأم لثلاثة أبناء من أميركي تزوجته في 1997 وكان موظفاً سابقاً بجهاز مكافحة المخدرات الأميركي.

وزار همدر البيرو بتأشيرة سياحية في نوفمبر العام الماضي، وفي "يوريماغواس" البعيدة 1084 كيلومتراً عن ليما، تزوج من كارمن الحاصلة على الجنسية الأميركية والمقيمة في "أورلاندو" بفلوريدا "ثم سافرا الى أميركا لإنهاء معاملات الجنسية" بحسب ما قالته شقيقة زوجته، في إشارة إلى أن زواجه من شقيقتها كان سيساعده أيضا على الإقامة شرعيا في الولايات المتحدة.