النساء في مواقع المسؤولية أكثرعرضة للاكتئاب

نشر في: آخر تحديث:

أظهرت دراسة أميركية نشرت نتائجها اليوم الخميس، أن النساء اللواتي يتولين مناصب إدارية عليا لديهن خطر أكبر للإصابة بالاكتئاب بالمقارنة مع نظرائهن من الرجال أو النساء اللواتي لسن في مواقع مسؤولية.

وأشارت الدراسة التي أجرتها جامعة تكساس الى أن النساء اللواتي يشغلن مناصب تخولهن توظيف أشخاص آخرين أو صرفهم أو منحهم علاوات على رواتبهم يعانين بشكل أكبر من الضغط النفسي.

وأجريت الدراسة على 1500 امرأة في الأربعينات من العمر، و1300 رجل في السن نفسها في ولاية ويسكونسن (شمال).

كذلك تظهر عند النساء اللواتي يشغلن مناصب إدارية عليا عوارض أكبر للاكتئاب بالمقارنة مع النساء اللواتي لسن في مواقع مسؤولية.

وفي المقابل، يظهر الرجال الذين يشغلون مناصب إدارية عليا عوارض أقل للاكتئاب بالمقارنة مع الرجال الذين ليسوا في مواقع مسؤولية، بحسب الأستاذة الجامعية تاتيانا بودروفسكا التي أشرفت على الدراسة.

وأوضحت الباحثة أن هذه النتائج قد يكون مردها الى أن النساء اللواتي يتحملن مسؤوليات وظيفية يتعرضن لأحكام سلبية حالما يضطررن الى إظهار سلطتهن. أما الرجال فلا يواجهون في العموم هذا النوع من الأحكام المسبقة السلبية.

واعتبرت بودروفسكا أن "ما يثير الاستغراب" هو أن "هؤلاء النسوة يتمتعن بميزات تمثل عادة مؤشرات الى صحة نفسية سليمة"، كالمستوى التعليمي المتقدم والرواتب الأعلى والمهن التي تحظى بتقدير أكبر من جانب المجتمع والمستوى العالي من الرضا في العمل بالمقارنة مع النساء اللواتي لسن في مواقع مسؤولية.

ونشرت نتائج هذه الدراسة الممولة من المعهد الوطني للصحة، في عدد شهر ديسمبر من مجلة "جورنال اوف هلث اند سوشل بيهيفير".