دمية تشبه "الفتيات العاديات" تنافس "باربي"

نشر في: آخر تحديث:

دمية جديدة ستباع قريباً في الأسواق الأميركية تسعى لتكون منافسة لـ"باربي"، وتتميز بشكلها الأقرب إلى عامة الناس ومقاساتها التي تشبه تلك الموجودة عند أي امرأة "عادية".

وقد ابتكر مصمم الغرافيك الشاب نيكولاي لام البالغ 26 عاماً المتحدر من مدينة بيتسبورغ شرق الولايات المتحدة هذه الدمية المسماة "لاميلي" التي سيبدأ ببيعها الأسبوع المقبل للتأكيد على أن "كون المرأة عادية أمرا جميلا" بحسب شعار الدمية.

وقال لام لوكالة فرانس برس "أذكر أنني كنت أريد شراء دمية لتقديمها كهدية، لكنها كانت كلها أشبه بعارضات الأزياء".

وأضاف "ليس لدي أي مشكلة مع عارضات الأزياء لكن هذا الأمر يعطي انطباعاً أن ثمة خطباً ما لديكم، أردت إظهار أن التشبه بشخص عادي أمر جيد".

وقام مصمم الغرافيك بداية بمحاكاة إلكترونية لشكل دمية بمقاسات وسطية لشابة في سن التاسعة عشرة - أي بطول 163,3 سم ووزن 68 كلغ وقياس خصر 85 سم -- وفق إحصائيات المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها.
وعندها قارن تصميمه بدمية "باربي" التي تعكس عادة جسما أنحف وأطول.

وبعد الطلب الكبير الذي ورد إليه من أشخاص أعجبوا بالفكرة وأرادوا شراء هذه الدمية، أطلق مصمم الغرافيك الشاب نداء لجمع تبرعات عبر موقع تمويل تشاركي بهدف تأمين تكاليف التصنيع.

وسيبدأ بيع هذه الدمية البالغ طولها 28 سم بسعر 25 دولاراً للقطعة اعتبارا من الأسبوع المقبل، وذلك عبر طلبها مسبقاً على الإنترنت، وقد بلغت قيمة الطلبيات في الساعات الأخيرة 220 ألف دولار.