زيمبابوي تمنح رخصا سنوية لصيد الأفيال في بعض المحميات

نشر في: آخر تحديث:

أفادت سلطات المتنزهات الوطنية في زمبابوي أن رحلة الصيد التي قتل فيها سائح فيلاً، يزيد وزن قرنيه عن 100 كيلوغرام كانت قانونية.

وأوضح المصدر أن فيلاً ذكراً قتل في السابع من أكتوبر 2015 في محمية ماليباتي سافاري (جنوباً) في إطار رحلة صيد نظمتها وكالة محلية لحساب زبون أجنبي.

وأضاف أن رخصة صيد مع حصة صيد لكل الأنواع الحيوانية بما فيها الفيلة تمنح على أساس سنوي إلى هذه المحمية.

وبلغ وزن قرني الفيل 54 و55 كيلوغراماً ويمكن للصياد أن يحملهما معه عند عودته إلى بلاده بعد انتهاء السلطات من عمليات التحقق الاعتيادية على ما أوضح المصدر نفسه.

والصيد مسموح في زيمبابوي بموجب حصص في محميات خاصة وفي غابات محددة إلا أنها محظورة في المتنزهات الوطنية.

وتقع محمية ماليباتي بمحاذاة متنزه غوناريزو الوطني. وتضم المحمية والمتنزه حوالي 11452 فيلا.

وقبل3 أشهر أثار قتل الأسد سيسيل، وهو ذكر مهيمن معروف بلبدته السوداء، موجة استنكار عالمية في أوساط المدافعين عن الحيوانات. وهذا الحيوان البالغ 13 عاما كان مزودا بطوق عامل بنظام عالمي لتحديد المواقع (جي بي إس) لأنه كان خاضعا للمراقبة في إطار برنامج للدراسات العلمية.