هولاند يشرب الشاي بمسجد باريس الكبير

نشر في: آخر تحديث:

قام الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند الأحد بزيارة مفاجئة إلى المسجد الكبير في باريس، في أعقاب تكريم ضحايا الاعتداءات التي حصلت في يناير ونوفمبر في ساحة الجمهورية، بحسب أوساط الرئاسة.

وأضافت المصادر أن "الرئيس تبادل الحديث وسط أجواء من العيش المشترك والتآخي حول كوب من الشاي"، بينما تفتح المساجد أبوابها خلال عطلة نهاية الأسبوع لإحياء ذكرى ضحايا هذه الاعتداءات.

واستقبل المسؤول عن المسجد دليل بوبكر ورئيس المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية أنور كبيبش، الرئيس الفرنسي يرافقه وزير الداخلية برنار كازنوف.

وحاور هولاند مضيفيه نصف ساعة حول "المغزى الذي يريده المنظمون حول فتح أبواب المساجد" خلال عطلة نهاية الأسبوع.

ونظم المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية "إخوة الشاي" في بعض المساجد دفاعاً عن إسلام "وفاقي" نهاية هذا الأسبوع.