أوباما يقترح علاجاً لـ"مخاوف" الحروب والتكنولوجيا

نشر في: آخر تحديث:

أبلغ الرئيس الأميركي باراك أوباما زعماء حضروا مأدبة افطار سنوية أقيمت، الخميس، في واشنطن أن الإيمان يمكن أن يقهر الخوف الذي تخلفه الحروب والتكنولوجيا والاضطرابات الاقتصادية.

وقال أوباما "الخوف إحساس فطري نواجهه جميعنا ويمكن أن يكون معدياً لينتشر بين المجتمعات والأمم".

وأضاف "بالنسبة لي ولكثيرين جداً منكم حسبما أعلم فالإيمان علاج عظيم للخوف".

وجاءت تصريحات أوباما بعد يوم على أول زيارة له لمسجد سعى خلالها لتهدئة مخاوف أميركيين تعودوا على صور نمطية ترى المسلمين كإرهابيين ولطمأنة الشباب المسلمين الأميركيين بشأن هويتهم.

وكان دونالد ترامب المرشح لخوض انتخابات الرئاسة الأميركية عن الحزب الجمهوري دعا لفرض حظر مؤقت على دخول المسلمين إلى الولايات المتحدة.

وقال أوباما إنه كمسيحي ساعده إيمانه على التعامل مع التحديات التي واجهها كرئيس.