العراق.. الثقافة تستعيد "قبضة صدام"

نشر في: آخر تحديث:

تسلمت وزارة الثقافة والسياحة والآثار العراقية من وزارة الخارجية، قطعة من تمثال كبير لصدام حسين كان قائماً في ساحة الفردوس وسط بغداد، تم تدميره وسرقة أجزائه أثناء الأحداث التي أعقبت سقوط النظام في 2003.

وفي كلمة له، قال وكيل وزارة الثقافة طاهر ناصر الحمود، إن هذه القطعة تم رصدها في لندن وبذلت بعثتنا الدبلوماسية هناك جهدها للحصول عليها.

ووجّه الحمود بحسب بيان لمكتبه، "دائرة الفنون التشكيلية والمتحف الوطني للفن الحديث بأرشفة وتوثيق المفقودات الفنية من خلال إعداد جرودات مصورة لهذه الأعمال وتزويد وزارة الخارجية بهذه التفاصيل لمساعدة بعثاتنا الدبلوماسية على مراقبة ومتابعة المعارض والبيوت الفنية والمزادات الخاصة بالأعمال الفنية في الخارج".

يذكر أن آلاف القطع الأثرية والتحف التاريخية سرقت من العراق، وجرى تهريبها إلى الخارج، فيما تمكنت وزارة الثقافة والسياحة والآثار من استعادة أكثر من 4 آلاف قطعة أثرية حتى نهاية العام الماضي.