ستينية إنكليزية تحاول العودة إلى سفينة سياحية سباحة

نشر في: آخر تحديث:

حاولت سائحة إنكليزية تبلغ الخامسة والستين العودة سباحة إلى سفينة سياحية أبحرت مساء السبت من دونها من مرفأ فونشال عاصمة جزيرة ماديرا البرتغالية قبل أن ينتشلها صيادون على ما قالت سلطات المرفأ.

ورصدت المرأة الستينية وهي ترتجف من البرد ومتمسكة بحقيبة صغيرة على بعد 500 متر من الشاطئ قرابة منتصف ليل السبت في مياه المحيط الأطلسي من قبل صيادين تنبهوا إلى صراخها حسب ما أوضح مدير المرفأ فيليكس ماركيس.

وذكرت صحيفة "كوريو دي مانيا" الواسعة الانتشار أن المرأة تشاجرت مع زوجها وقررت مغادرة السفينة "ماركو بولو" التي توقفت في فونشال في ختام رحلة في الكاريبي وقررت العودة إلى بريطانيا جوا.

وما إن وصلت الى المطار الواقع على ساحل الجزيرة الشرقي، حتى رأت السفينة التابعة للشركة البريطانية "كروز اند ماريتايم فويجيز" تمر عن بعد متجهة الى العاصمة البرتغالية لشبونة. فتوجهت الى شاطئ البحر ورمت بنفسها في المياه قرابة الساعة 22,00 بتوقيت غرينيتش لتسبح باتجاه السفينة حسب ما أوضح ماركيس.

وانتشلت من المياه بعد أربع ساعات ونقلت الى المستشفى في فونشال وهي تعاني من انخفاض كبير في حرارة الجسم. وذكرت محطة "سي اي سي" التلفزيونية المحلية أن زوجها لم يكن على متن السفينة على ما يبدو إذ إنه استقل طائرة الى انكلترا.