مركز في السُليمانية يدرب عراقيين على شاولين كونغ فو

نشر في: آخر تحديث:

يعتبر مركز التدريب على حركات شاولين كونغ فو بمدينة السُليمانية في كردستان الوحيد من نوعه في العالم العربي، حيث تعلم الألوف فيه فنوناً قتالية للدفاع عن النفس على مدى السنوات القليلة الماضية.

‏وعبرت رياضة شاولين كونغ فو في رحلة فريدة من الصين إلى السُليمانية العراقية عبر محمد ذو الـ 33 عاماً والذي تعلم فنونها منذ نعومة أظافره ليكمل تعليمه في الصين لسبع سنوات على يد أساتذة اللعبة ليعود بعدها إلى كردستان ويفتتح مركزه التدريبي في 2008.

ورغم أن المركز ليس مدعوماً من أي جهة، إلا أنه عمل على تدريب الآلاف بين النساء والفتيات ممن تتراوح أعمارهن بين أربع سنوات و60 عاماً.

وتبلغ كلفة تعلم الشاولين كونغ فو 50 ألف دينار عراقي أي نحو 40 دولاراً لكل طالب في الشهر، إضافة إلى 23 دولاراً أخرى لملابس وأحذية التدريب.

يذكر أن حركات شاولين كونغ فو تطورت في الصين في أحضان المعابد البوذية بإقليم خنان بالصين لتصبح شاولين كونغ فو واحدة من أكبر مدارس الكونغ فو بفضل حركاتها الثرية وتاريخها الذي يعود لأكثر من 1500 عام.