حينما يهدد "زورق داعشي" رواد فندق قرب كان

نشر في: آخر تحديث:

عاش نزلاء فندق يرتاده مشاهير من هوليوود لحظات رعب قرب مدينة كان الفرنسية، بعد أن اقترب زورق صغير من الشاطئ، وعليه رجال بزي عسكري وعلم أسود مرفوع فوق المركب.

جراء الحادث، رُفع مستوى التأهب الأمني في المدينة الفرنسية الشهيرة، التي تستضيف أحد أهم المهرجانات السينمائية في العالم منذ 70 عاماً تقريباً.

الأغرب أن هؤلاء الرجال الذين بدوا كأنهم إرهابيون لم يكونوا إلا منفذين لحملة علاقات عامة "غير حكيمة"، وفق صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، وكانوا يؤدون "حيلة ترويجية" لشركة إنترنت فرنسية ناشئة.

ووصل 6 رجال على متن القارب "الداعشي الصبغة" إلى فندق دي كاب إيدن روك البعيد مسافة نصف ساعة فقط من مدينة كان.

لكن متحدثاً باسم الشرطة نفى أن يكون هؤلاء الرجال إرهابيين مؤكداً أنها حملة ترويجية لموقع على الإنترنت. ونفذ تنظيم داعش هجمات دامية في فرنسا، أبرزها اعتداءات باريس التي خلفت 130 قتيلاً، في نوفمبر 2015.

وفي تاريخ المهرجان السينمائي الشهير، يذكر أن الأمن الفرنسي أحبط هجوماً بقنبلة خلال المهرجان عام 1978.