مرايا.. العائلة الإرهابية المغلقة

نشر في: آخر تحديث:

هناك ظاهرة لوحظت مؤخرا، وهي تكوين العائلة الإرهابية التي ترتبط فيما بينها برباط مزدوج، رباط دموي بمعنى القرابة العضوية الأسرية، ورباط دموي آخر بمعنى العقيدة الإرهابية المغلقة.

من آخر أشكال هذه الظاهرة خروج حمزة بن أسامة بن لادن، بخطبة دعا فيها الناس لما سماه "الجهاد"، وهو بمفهوم القاعدة التي أطلقها أبوه تعني الإرهاب والخراب، وكأنه يريد أن يبقي على وهج اسم الأب.

حلقة جديدة من "مرايا" مع الزميل مشاري الذايدي تسلط الضوء على ظاهرة العائلة الإرهابية المغلقة.