وفاة أكبر معمر أردني عن 110 أعوام

نشر في: آخر تحديث:

توفي أكبر معمر أردني، الحاج سلامة جعفر سلامة القضاة، عن 110 أعوام في محافظة الكرك وسط المملكة، على ما أفادت وسائل الإعلام الأردنية، اليوم الثلاثاء.

وذكرت صحيفة "الدستور" أن القضاة المولود العام 1906 في بلدة محي جنوب شرق الكرك (118 كيلومترا عن جنوب عمان)، توفي الاثنين جراء مضاعفات التقدم في السن التي جعلته "لا يقوى على المسير خارج المنزل في الفترة الأخيرة".

وقال محمود القضاة ابن خال المعمر، إن "الحاج سلامة كان قد تزوج امرأتين، توفيت إحداهما قبل 25 عاماً، وله من الأولاد والأحفاد نحو 150 فرداً، وإن شقيقه الحاج سليمان القضاة لا يزال على قيد الحياة، ويبلغ من العمر 108 أعوام".

وأضاف أنه "قضى عمره يعمل في الزراعة وتربية المواشي في الكرك من دون أن يصاب بأي مرض، وكان يملك ذاكرة قوية وصافية حتى يوم وفاته".

وأوضح ابن خاله أنه "لم يكن يتناول سوى الطعام البلدي، وكان شغوفاً بالسمن البلدي وشرب الزيت البلدي والحليب، إضافة إلى تناوله الدائم للخبز البلدي".

وأشار إلى أنه "كان يحدثهم دائماً عن أحداث التاريخ، كإطلاق الشريف الحسين بن علي الرصاصة الأولى لانطلاق الثورة العربية الكبرى قبل 100 عام، وزيارة الملك المؤسس عبدالله الأول لمنطقة القطرانة في الكرك، والثورة ضد الحكم العثماني".