سمكة تسبح.. داخل قنديل بحر في أستراليا

نشر في: آخر تحديث:

أثارت صورة لسمكة تسبح داخل قنديل بحر قبالة السواحل الغربية لأستراليا، اهتماما واسعا بين مستخدمي الإنترنت وتجاوز عدد مشاهديها مليونين.

والتقط هذه الصورة تيم صمويل، حين كان يسبح في منطقة بايرون باي، وذلك في شهر كانون الأول/ديسمبر، ورأى السمكة تسبح داخل قنديل البحر، وهو أكبر منها بقليل.

ويمكن رؤية السمكة ذات الألوان المذهبة بسهولة داخل القنديل الشفاف.

وكتب المصور في حسابه على موقع "انستغرام": "السمكة عالقة وفي نفس الوقت هي تتحكم بحركة القنديل".

وبعد نشر الصورة، تلقى صمويل عددا كبيرا من الاتصالات. وقال: "أنا مصاب بالذهول من حجم الاهتمام العالمي بالصورة".

وقال ويليام غلادستون المتخصص في الحياة البحرية في جامعة سيدني، إن وقوع هذا الأمر نادر فعلا.

وأوضح أن السمك قد يلجأ إلى الحماية بين قناديل البحر، لكن ليس داخل القناديل.

وقال المصور إنه تردد بين إطلاق سراح السمكة وبين ترك الطبيعة تأخذ مجراها، قبل أن يستقر على الرأي الثاني.