غبار فضائي على الأرض عمره 4.5 مليار عام

نشر في: آخر تحديث:

كشفت وكالة الفضاء اليابانية #جاكسا أن جزيئات التقطتها المركبة غير المأهولة "هايابوسا" من الكويكب "ايتوكاوا" تشهد على تاريخ يعود إلى ما لا يقل عن 4 مليارات سنة.

قبل 11 عاما، تمكنت المركبة "هايابوسا" من الهبوط على سطح الكويكب "ايتوكاوا" وأخذت منه عينات ترابية عادت بها إلى #الأرض عام 2010.

والكويكب "ايتوكاوا" جرم صخري صغير لا يزيد طوله عن 500 متر، وهو يدور حول الشمس في مدار قريب من مدار الأرض.

وقال هيسايوشي يوريموتو المسؤول في #الوكالة اليابانية "لم نتوصل حتى الآن إلى شيء كبير عن #الجزيئات التي التقطتها #هايابوسا، لكننا بدأنا في استخراج النتائج".

وأضاف "ما نعرفه أن الكويكب نشأ من انفجار جرم فضائي قطره عشرون كيلومتراً، كان موجوداً قبل أربعة مليارات و500 مليون سنة".

ومن بين العناصر الملتقطة من الكويكب "عنصر واحد على الأقل يعود إلى #الجرم الذي تكون منه ايتوكاوا"، بحسب تورو ماتسوموتو أحد الباحثين في الفريق.

وقال "بتعبير آخر، تتيح دراسة الجزيئات تعقب تاريخ #الكويكب" وتقديم مساهمة إضافية في البحث في تاريخ تشكل المجموعة الشمسية قبل أربعة مليارات و600 مليون سنة، وتاريخ الكون بشكل عام.

وكانت المركبة اليابانية حطت على سطح الكويكب الصغير في سبتمبر من عام 2005، وأخذت عينات من الغبار منه.