أول أميركية محجبة عينها على الذهب في "أولمبياد ريو"

نشر في: آخر تحديث:

تستعد لاعبة #الشيش الأميركية ابتهاج محمد، اليوم الاثنين، لتسجيل سابقة رياضية كونها أول محجبة أميركية تشارك في منافسات فردي السيدات والمبارزة بالسيف للفرق، وهي ترتدي الحجاب.

اللاعبة السمراء تلك فازت مع فريق بلادها بالميدالية الذهبية في بطولة العالم للمبارزة 2014 بقازان في روسيا، بالإضافة إلى 4 ميداليات برونزية في بطولات عالم سابقة، وتعد هي أول أميركية مسلمة محجبة تشارك في الألعاب الأولمبية الصيفية 2016 في #ريو_دي_جنيرو .

ومن بين أشهر المؤيدين لابتهاج، الرئيس الأميركي باراك #أوباما وزوجته ميشيل، حيث وصفا السيدة الشابة بأنها رمز لتنوع الثقافات والأديان في أميركا.

إلا أن تلك المرأة الثلاثينية التي قالت لصحيفة "نيويورك تايمز" إنها ترتدي قناع المبارزة تحت #الحجاب، وإنه لا يعيق مسيرتها الرياضية، تشعر بالقلق وبأنها في خطر في بلدها "الولايات المتحدة" وذلك فقط لأنها مسلمة.

فقد قالت ابتهاج في تصريحات صحافية لـ"ديلي بيست" إنها تشعر بأنها ليست في أمان، وروت بعض الأحداث التي حصلت معها والتي تعكس ارتفاع " #الاسلاموفوبيا " في الولايات المتحدة قائلة إن بلادها تمر في مرحلة مصيرية.

أما عند سؤالها عن #دونالد_ترامب المرشح الرئاسي الجمهوري المعروف بتصريحاته العنصرية، فأجابت على الفور "من؟ من هذا؟ لا أعرفه، لم أسمع به".

كما قالت ابتهاج في تصريحات لمجلة "نيويوركر" :"لم تكن هناك قدوة. عندما كنت أتنافس في البطولات المحلية، كنت أواجه في الكثير من الأحيان تعليقات لكون بشرتي سمراء ولكوني مسلمة. كان أمرا مؤلما".