مرايا .. نداء حيدر لشيعة الكويت والخليج

نشر في: آخر تحديث:

في هذا الجو المخنوق بصراعات التاريخ، وزلازل الطائفية، وصيحات صفين وكربلاء والطف والحرة وباخمرا، والحسين ويزيد ومعاوية والحسن والمنصور والنفس الزكية وزيود الإمام المنصور والمتوكل وابن حمزة في اليمن، وغيرهم. يكون استحضار الإنسان فينا، واجباً.

هناك شحن طائفي شيعي سني، بلغ غايته، صارت الحرب على الهوية الطائفية صريحة، وصرخات الغرائز البدائية تصم الآذان، واستباح الكل الكل.

فظائع الحشد الشعبي الشيعي، وتمثيله بالجثث وطبخ الرؤوس الآدمية، تقابله فظائع داعش، ونحر البشر كالخراف، وتغريقهم وتحريقهم.

في مثل هذه الأجواء تفرح بظهور صوت الضمير والعقل، خاصة إذا أتى من إنسان نير الفكر ثابت المبدأ، وهو اجتماعياً ينتمي لطائفته التي ينتقدها.

حلقة خاصة من برنامج مرايا مع الزميل مشاري الذايدي تسلط الضوء على الباحث والكاتب الكويتي الرصين، خليل علي حيدر، وهو يوجه نداء الضمير لأبناء الشيعة في الخليج، وهو منهم، بأن لا ينخدعوا بغوايات النظام الخميني في إيران.